هكذا كانت الملابس الداخلية قبل 500 عام

09 فبراير 2019
الصورة
غيّر الاكتشاف الاعتقاد السائد (Getty)
+ الخط -
عند البحث عن تاريخ الملابس الداخلية، فإن أكثر الأسماء تداولاً هو اسم ماري فيلبس جاكوب التي ينسب إليها اختراع حمالات الصدر الحديثة، عام 1914. لكنّ الباحثين تمكنوا قبل سنوات من دحض هذه المعلومة، إذ أثبت اكتشاف أثري حديث في قلعة قديمة في النمسا أن حمالات الصدر هي جزء من الملابس الداخلية منذ أكثر من 500 عام.

وتعود هذه الملابس إلى نفس الفترة التي كان فيها ليوناردو دافنشي على قيد الحياة، بحسب موقع "بورد باندا".

وعلى الرغم من أن الملابس الداخلية الأثرية لم تكن في أفضل حالة بسبب الاهتراء، من الواضح أنها كانت تشبه حمالة الصدر الحديثة. وكانت عبارة عن قطعة ملابس داخلية معقدة بعيدة عن البساطة، ومزيّنة بالدانتيل.

وتوصّل العلماء إلى هذا الاكتشاف داخل قلعة لانغبرغ شرق تيرول في النمسا، وكانت الملابس الداخلية التي يعود عمرها إلى 500 سنة مخبأة في قبو خفيّ.

كما تم العثور على سراويل داخلية، بينها سراويل داخلية كبيرة، ولم يتأكد العلماء ما إذا كان يرتديها الرجال أم النساء.



المساهمون