هكذا ردّ بوغبا على إقالة مورينيو

هكذا ردّ بوغبا على إقالة مورينيو

18 ديسمبر 2018
الصورة
بول بوغبا نجم نادي مانشستر يونايتد (Getty)
+ الخط -
لم يستغرق الأمر عند بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد سوى 20 دقيقة فقط، كي يكشف عن ردة فعله تجاه رحيل جوزيه مورينيو، المدرب الذي حوّل حياة اللاعب الفرنسي داخل ملعب "أولد ترافورد" جحيماً خلال الأعوام الأخيرة. وربما كان مورينيو قد اصطدم بعدد من لاعبي الشياطين الحمر لكن لاعب الوسط الفرنسي كان أكثرهم معاناة.


بعد مرور أقل من نصف ساعة فقط على إعلان نبأ إقالة إدارة اليونايتد للمدرب البرتغالي، نشر بوغبا صورة عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، يظهر فيها يقف بشكل جانبي وينظر بطرف عينيه نحو عدسة الكاميرا بينما تنم عيناه عن السخرية والشماتة والتحدي، قبل أن يزيل الصورة لاحقا.

وأرفق بول بوغبا بطل مونديال 2018 بالصورة تعليقاً واحداً قال فيه: "ضع تعليقا"، وهي المهمة التي نفذها متابعوه على أكمل وجه حيث كتب أحد المشجعين "أصبحت سعيدا الآن... حان الوقت كي تجعلنا نحن الجمهور سعداء من جديد".

لكن شركة "أديداس" للملابس الرياضية حاولت إنقاذ الموقف، مؤكدة أن الصور التي ينشرها اللاعب تأتي في إطار حملة مرتبة للدعاية لمنتجاتها، إذ قال أحد ممثليها في تصريحات صحافية "منشورات بوغبا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تأتي ضمن برنامج منظم في إطار حملة ترويجية، وقد أزيلت إحداها فور تبين أنها قد تنم عن التقليل من احترام مانشستر يونايتد وجوزيه مورينيو".


وكان بوغبا قد نشر في الساعات الماضية صورة أثارت الجدل رغم أنها التقطت خلال حدث ترويجي للشركة الألمانية أيضاً، حيث ظهر فيها برفقة الأرجنتيني باولو ديبالا نجم يوفنتوس الإيطالي وكتب عليها تعليقا هو "مع أخي"، ما أثار التكهنات بقرب رحيله عن اليونايتد نحو السيدة العجوز.

وساءت العلاقة بين بوغبا ومورينيو في الأشهر (12) الأخيرة، وهو ما تأكد بكل وضوح في جلوسه احتياطياً خلال مواجهة ليفربول في "البريميرليغ" الأحد الماضي، والتي خسرها الشياطين الحمر 3-1 ويعتقد أنها كانت القشة التي قصمت ظهر البعير ودفعت إدارة المانيو لحسم قرارها بإقالة السبيشال وان.

المساهمون