هكذا أرادت "يديعوت" توريط رئيس حزب العمال البريطاني

هكذا أرادت "يديعوت" توريط رئيس حزب العمال البريطاني

15 سبتمبر 2015
الصورة
جيريمي كوربين في مسيرة "يوم القدس" (سامويل هاردي)
+ الخط -
رفض المصور الصحافي سامويل هاردي عرضاً مالياً من صحيفة "يديعوت أحرونوت" التي كانت تسعى إلى نشر صورة قديمة لجيريمي كوربين، رئيس حزب العمال البريطاني الجديد. وقال هاردي، إن رفضه جاء بعد تأكده، أن الصورة كانت ستستخدم لأسباب سياسية مسببةً لغطاً كبيراً.

وفي الصورة التي التقطها هاردي في لندن عام  2012، خلال تحرّك لنصرة فلسطين بمناسبة يوم القدس، يظهر كوربين مبتسماً وفي الخلفية شابان يحمل واحد منهما علم حزب الله.

وبحسب موقع "فوتوغرافي.كوم"، أكّد هاردي، أن التقاط الصورة كان محض مصادفة، وأنه لم يخطط لها بل صودف مرور الشبان مع أعلام حزب الله خلال تموضغ كوربين للقطة.

وبعد تواصل صحيفة "يديعوت أحرونوت" معه للحصول على حقوق نشر الصورة مقابل بدل مالي، تأكد هاردي، أن الصورة ستثير جدلاً ضخماً إن تم نشر قصة غير صحيحة معها، فنشر على صفحته على "فيسبوك" تفاصيل ما حصل تفادياً لسرقة الصورة أو تلفيق قصة غير دقيقة عنها.





هاردي الذي يُعدّ من مؤيدي جيريمي كوربين خاصةً، وأنه صوّت له في الانتخابات الأخيرة،  رفض تحريف ما ورد في الصورة، وحرص على مراعاة سمعة كوربين.

وقال هاردي، إنه يتابع عدداً من المدونين الإسرائيليين الذين سرقوا الصورة واستخدمها عدد من المواقع دون موافقته مرفقين معها قصصاً ملفّقة.

وكان كوربين قد فاز، منذ أيام، برئاسة الحزب، بعدما حصل على 59.5 في المائة من الأصوات، ليتغلب على ثلاثة مرشحين وسطيين في الانتخابات، هم إيفيت كوبر واندي بورنهام وليز كيندال.

اقرأ أيضاً: بالصور: هكذا عاش كوربين وكاميرون في الثمانينيات




المساهمون