هذه شهادات مصابين عرب عن الإيدز

01 ديسمبر 2017
الصورة
دعماً للمصابين بالفيروس (براكاش ماثيما/ فرانس برس)

"صحتي.. حقي" شعار اليوم العالمي للإيدز لهذا العام، والذي يُحتفى به سنوياً في الأوّل من ديسمبر/ كانون الأوّل دعماً لهؤلاء المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب.

والمصابون بالإيدز في بلداننا العربية.. من يحفظ لهم حقّهم ومن يضمن لهم عناية صحية لائقة؟ ففي بلداننا العربية، ما زال الناس - معظم الناس - يجهلون ماهيّة هذا المرض ويعتقدون بخرافات كثيرة تدفعهم في اتجاه نبذ المصاب، أو تدفع الأخير إلى كتمان معاناته تفادياً لإقصاء مجتمعي ولوصمة عار لا مفرّ منهما، من الأقربين قبل الأبعدين.

دلالات