هذه حقيقة وفاة الإعلامية المغربية سميرة الفيزازي

هذه حقيقة وفاة الإعلامية المغربية سميرة الفيزازي

17 مارس 2017
أصيبت الفيزازي بالسرطان (فيسبوك)
+ الخط -
انتشرت في الساعات الأخيرة أخبار عن وفاة الإعلامية المغربية، سميرة الفيزازي. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتقارير صحافية تقارير حول رحيل الإعلامية التي تلقب بـ"سيدة الطقس"، إلا أن الخبر لم يكن صحيحاً رغم انتشاره.

ونقلت القناة الثانية المغربية عن مصادر مقربة من الإعلامية أنها لا تزال حية ترزق، وأن الراحلة لم تكن هي بل أختها. إذ رحلت الأخيرة الخميس بعد صراع مع مرض السرطان، وووريت الثرى في مدينة الناظور شمال المغرب.

ويرجع السبب في سرعة انتشار الخبر إلى معرفة كثيرين بأن إعلامية أخبار الطقس في القناة الأولى تعاني من مرض السرطان، ما جعل صحتها أكثر تدهوراً، لكنها تتلقى العلاج وتتجه للقضاء على المرض.

وكانت الإعلامية قد اختفت في الفترة الأخيرة بعد إصابتها، بعد مسيرة طويلة في تقديم نشرة الطقس في القناة الأولى، والتي تحظى بنسب مشاهدة عالية، كما أنها الوجه المغربي الأشهر في نشرات الأخبار المحلية.

وكانت تقارير إعلامية قد أكّدت أن الإعلامية قد عادت فعلاً لحياتها الطبيعية نسيباً، ولكن ليس عبر نشرة الطقس كما تعوّد عليها المشاهدون. إذ عادت إلى العمل في الكواليس.
 

دلالات

المساهمون