هذه حقيقة رفع العلم السعودي على أهرامات مصر

27 نوفمبر 2018
الصورة
فبركة جديدة باستخدام الأهرامات (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -
تحت عنوان "أهرامات مصر تتزين بعلم المملكة"، نشرت حسابات سعوديّة على مواقع التواصل الاجتماعي صورةً مزوّرة لأهرامات الجيزة، مضاءةً بعلم السعوديّة، في ما قالت إنّه ترحيبٌ بزيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، والتي بدأت مساء أمس الإثنين.

وحاولت الحسابات تلك، وبينها تابعة لمواقع إلكترونيّة وللذباب الإلكتروني، إظهار أنّ بن سلمان مرحّب به بحفاوة في القاهرة، بينما العالم أجمع يتحدّث عن التظاهرات التونسيّة الرافضة لزيارته لتونس "رفضاً لتدنيس أرض تونس الثورة"، إثر تحميله مسؤوليّة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وجرائم في اليمن، بالإضافة إلى قيادته حفلة تطبيع عربيّة مع الكيان الصهيوني.

كما نشرت قناة "العربيّة" الصورة قائلةً إنّها ترحيب من مصر ببن سلمان، متحدثةً عن "سعادة المصريين بزيارته"، علماً أنّ المصريين عبّروا على حساباتهم على مواقع التواصل عن رفضهم لتلك الزيارة. ويبدو أنّ قناة "العربية" حذفت ذلك الخبر والتغريدة عنه بعد انتشار أنّه خبر كاذب.

من جانبها، نشرت صحيفة "عكاظ" الصورة، متحدثةً أيضاً عن "ترحيب المصريين ببن سلمان".

وكان أوّل حسابٍ نشر الصورة على "تويتر" هو "معلومات مباشر - الاقتصاد العالمي" والموثّق بعلامة زرقاء، ويصف نفسه بأنّه "أكبر موقع عربي متخصص في سوق المال والأعمال والاقتصاد".

لكنّ الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، مصطفى وزيري، نفى صحة الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إضاءة الأهرامات على شكل علم السعودية.

وقال إنه لم يتم إضاءة الأهرامات بعلم السعودية أو أي دولة أخرى، مطالباً "وسائل الإعلام بضرورة توخي الحرص في نقل أية أنباء قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام".

وأوضحت صفحة "متصدقش" على "فيسبوك" أنّ الصورة متداولة منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي، على أنّها من احتفال مصر باليوم الوطني للسعودية، وتم تداولها في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي على أنّها تضامن من مصر مع السعودية في ظلّ الأزمة العالمية الناتجة عن اغتيال جمال خاشقجي، إلا أنّها مفبركة بالكامل ولم تحصل أبداً.



المساهمون