هذه الأخبار حول شهر رمضان زائفة... لا تصدقوها

19 مايو 2020
الصورة
لم تلبس زوجة ترودو الحجاب في رمضان (فيبين كومار/Getty)
+ الخط -
تدفق خلال شهر رمضان كثير من الأخبار الكاذبة التي دارت خصوصاً حول الشهر الفضيل وعلاقته بفيروس كورونا. ورصدت منصّة فحص الحقيقة وكشف الكذب في الفضاء العمومي "مسبار" قائمة من المعلومات المضللة تراوحت بين التلاعب بالسياق والكذب الصريح. هذه عينة من هذه الأخبار الكاذبة: 

1. تصريحات زائفة منسوبة لوزير الأوقاف المصري ومفتي الجمهورية وشيخ الأزهر

تداول بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من التصريحات ونسبوها إلى وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية وشيخ الأزهر في مصر.
التصريح الأول لوزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، مفاده بأنّ وزارة الأوقاف المصرية ستقوم بمعاقبة المسؤولين عن المساجد التي سوف تذيع القرآن عبر مكبرات الصوت الخارجية للمساجد خلال شهر رمضان. فيما تداول البعض تصريحاً لمفتي الجمهورية المصرية، شوقي علام، قال فيه "من يُصلي فوق أسطح المنازل آثم".

كذلك نشر مستخدمون تصريحاً لشيخ الأزهر، أحمد الطيب، يطالب فيه وزير الأوقاف بالكف عن التصريحات التي تستفز المسلمين، لأنّ صلاة التراويح تُصلى في المساجد وليست في البيوت كما صرح وزير الأوقاف سابقاً، وأنّ ما يحدث الآن بسبب الظروف الاستثنائية وليس هو الأصل.

تحقّق "مسبار" من جميع التصريحات المتداولة ووجد أنها مفبركة، وكشف أنه تم التلاعب بالتصريح المتداول عن مفتي الجمهورية وعدم نقله بشكل كامل، فقد قال المفتي خلال مقابلة تلفزيونية له على قناة "صدى البلد" "يجب على المواطنين اتباع التدابير الصادرة من الدولة المصرية ومنع التجمّعات، وأنّ كل نداء يخالف التدابير الوقائية يؤدي إلى إرباك المشهد، والمخالف يؤثم لأنه عرّض حياته وحياة أولاده لإشكال يهدد أمر الحياة".

وتحقق "مسبار" من خبر شيخ الأزهر ولم يجد له أي أثر على صفحة صحيفة "الشروق"، ولم ينشر على موقع الأزهر أو على أي مصدر رسمي.


2. مئات النساء يصلّين التراويح في صنعاء... فيديو قديم

تداول مستخدمون في "فيسبوك" و"يوتيوب" مقطع فيديو قالوا إنّه يصوّر مئات النساء اليمنيات في مسجد الفردوس في العاصمة صنعاء، وهنّ يصلين صلاة التراويح في أول أيام شهر رمضان.

وتحقق "مسبار" من المقطع المتداول وتأكّد من عدم صحته، فالفيديو قديم ومنشور على "يوتيوب" منذ شهر يوليو/ تموز 2014، ويصوّر ساحة مسجد الفردوس في العاصمة اليمنية صنعاء، وقد اكتظت بالمصلين في ليلة 27 رمضان بحسب التعليق المرافق للفيديو الأصلي.




3. تعقيم المسجد الحرام 

انتشر مقطع فيديو يُظهر بوابات تعقيم آلية، وادّعت التعليقات أنه تم استحداثها لاستخدامها في ساحات المسجد الحرام بمكة المكرمة لفتح المسجد للصلاة في العشر الأواخر من شهر رمضان.

لكن "مسبار" تحقّق من الادعاء المتداول مع مقطع الفيديو ووجد أنه زائف. إذ نفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي صحة الادعاء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة العامة، هاني حيدر، إن بوابات التعقيم الآلية ستتم تجربتها في ساحات ومداخل المسجد الحرام، ليتم تعميمها لاحقاً في حال نجاح التجربة وثبوت النتائج الإيجابية التي تؤهلها للاستخدام.

وأكد حيدر عدم صحة ما يتم تداوله عن استخدام تلك البوابات في "العشر الأواخر" من شهر رمضان لهذا العام، مشيراً إلى ضرورة تلقي المعلومات من مصدرها الرسمي، والابتعاد عن بث الشائعات في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.


4. زوجة جاستن ترودو وابنته ترتديان الحجاب

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بزوجته وأبنائه، مع الادّعاء بأنّ زوجته وابنته ارتدتا الحجاب احتراماً للمسلمين في كندا أثناء شهر رمضان.

تحقق "مسبار" من الصورة المتداولة ووجد أنها مضللة، لأن الصورة الأصلية تعود لزيارة ترودو مع عائلته إلى مسجد جاما، في العاصمة الهندية دلهي، في خضمّ زيارة أجراها ترودو إلى الهند في شهر فبراير/ شباط عام 2018. لذلك، لا علاقة للصورة بشهر رمضان، ويرجّح أنّ سبب ارتداء زوجة ترودو وابنته الحجاب هو احتراماً لدخول المسجد.


5. أردوغان: سنفتح كل المساجد في رمضان في عموم المحافظات التركية

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تصريحاً منسوباً إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ادّعت فيه أنه قال "سنفتح كل المساجد في شهر ‎رمضان الكريم في عموم المحافظات التركية، ونقول لمن أغلق بيوت الله خوفاً من وباء فيروس ‎كورونا بأنّ كلمة الله ستكون العليا ولو كره الكافرون".

وتحقّق "مسبار" من التصريح المنسوب إلى رئيس التركي ووجد أنه زائف، إذ لم يجد ما يمت بصلة للتصريح المزعوم.



6. حديث نبوي يتنبأ بانتهاء فيروس كورونا في 19 رمضان

نشرت بعض الصفحات في "فيسبوك" منشوراً قالت فيه إنَّ حديثاً للنبي محمد تفسيره أنَّ بداية نجم الثريا ستكون في التاسع عشر من رمضان، والذي يوافق 12 مايو/ أيار الحاري، وأنه في هذا التاريخ سيرفع الوباء وينتهي فيروس كورونا.

ونفت دار الإفتاء المصرية أن يكون هذا هو التفسير الصحيح للحديث، موضحة أنَّ المقصود من الحديث هو عدم جواز بيع الثمار قبل نضوجها وظهور صلاحها، وبذلك فإنَّ تفسير الحديث لا علاقة له بالخرافة المنشورة.

المساهمون