هذه أسباب تراجع الصحافة الورقية السودانية

هذه أسباب تراجع الصحافة الورقية السودانية

05 ابريل 2017
الصورة
تراجعت الصحافة السودانية لأسباب سياسية واقتصادية (فيسبوك)
+ الخط -
أعلن مجلس الصحافة والمطبوعات السوداني الأربعاء تراجع عملية توزيع المطبوعات الصحافية خلال العام الماضي بنحو 21%. وأكّد المجلس أن أعلى نسبة توزيع بالبلاد قد حققت 69%، بينما أعلى نسب توزيع حقّقتها ثلاث صحف، قد ترواحت بين 24 و25 ألف نسخة فقط. 



وظلّت نسب توزيع الصحف السودانية في تراجع مستمر خلال السنوات السبع الماضية، إذ تأثرت صناعة الصحف بالأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد، فضلاً عن القيود التي فرضها عليها الأمن السوداني. 


وقال تقرير صادر عن مجلس الصحافة والمطبوعات (جهاز حكومي) إن عدد الصحف العاملة حالياً في البلاد هو 43 صحيفة، منها 24 سياسية و11 رياضية، فضلاً عن ثماني صحف اجتماعية. 

يُذكر أن الصحف السودانية تركز على توزيعها في العاصمة بنسب قد تصل إلى 80%، بينما يصل إلى الولايات نحو 20% فقط.


وأكّد رئيس مجلس الصحافة والمطبوعات، فضل الله محمد، في مؤتمر صحافي اليوم، أن التقرير قد "أُعد بعلمية ومهنية عالية لتقييم توزيع الصحف والمطبوعات المختلفة خلال العام الماضي"، مشيرا إلى أنه تم إشراك المؤسسات الصحافية في عملية التحقق، كما شدّد على أهمية فتح الحوار والنقاش حول هموم ومشاكل الصحافة في البلاد وضرورات حماية المهنة واستقرارها. 

المساهمون