هذه أسباب الهوس بصور الطعام على "إنستغرام"

01 اغسطس 2020
الصورة
يجعل التصوير الطعام تجربة أكثر لذة (Getty)

الطعام هو الموضوع الأكثر تصويراً على تطبيق تبادل الصور والمقاطع "إنستغرام". عبر وسوم مثل #food و#foodporn و#instafood و#yummy  تحقق صور الطعام أرقاماً قياسية من المشاهدات والإعجابات. فما هو السبب النفسي وراء هوس تصوير الطعم ونشره؟

تنقل مجلة "سايكولوجي توداي" عن وكالة التسويق الرقمي "360i" أن 25 في المائة من صور الطعام مدفوعة بالحاجة إلى توثيق يومنا للجمهور. ونشر اللقطات الجمالية لأطباق الشهية هو أيضاً جزء من استعراضنا  الذاتي: الصور المصقولة تظهرنا بشكل إيجابي، والبحث عن إعجاب الآخرين دافع قوي جداً لنشر مثل هذه الصور، خصوصاً إذ ما علمنا أنّ 22 في المائة من صور الطعام تُظهر وجبات مطبوخة ذاتياً ويفتخر بها أصحابها.

تظهر سلسلة من التجارب المنشورة في دورية علم النفس أن الأشخاص الذين يؤدون طقوساً موجزة قبل تناول الطعام يستمتعون بالطعام أكثر مقارنة بأولئك الذين جلسوا واستهلكوه على الفور. 

ويمكن للطعام المصور أن يكون لذيذاً حتى لو لم نكن نستمتع به عادة، حسبما ذكرت "مجلة نيويورك" نقلاً عن ورقة حديثة نُشرت في "دورية تسويق المستهلك". رؤية صور الآخرين للطعام "الصحي" يمكن أن يخدعنا للاعتقاد بأنه لذيذ.

ويشرح باحثون من "جامعة بنسلفانيا" و"جامعة جنوب كارولينا" و"جامعة ييل" فعل التقاط الصور: يبدو أن التقاط صورة أثناء تجربة إيجابية (جولة في الحافلة حول المدينة أو وجبة) يمكن أن يجعلنا نشعر بالسعادة.

لكن من ناحية أخرى يمكن أن يشير التقاط الصور المتكرر إلى اضطرابات غذائية أو عادات غير صحية. ويجادل مختصون في أنه يمكن أن هذه العادة قد تجعلنا نكتسب المزيد من الوزن، حيث نبدأ في هوس الطعام ونعتبر الوجبات مغناطيساً للإعجابات.