هدير دراجة نارية يشبه الرصاص يقطع مسرحية في نيويورك

07 اغسطس 2019
الصورة
المسرحية تحقق نجاحاً في برودواي (تويتر)
تسببت حالة من الذعر في قطع مسرحية "أن تقتل عصفوراً بريئاً" لدى عرضها أمس على مسرح في برودواي بشارع الثقافة والمسارح في مدينة نيويورك، بعد سماع أصوات أعيرة نارية، ليثبت في الآخر أنها أصوات مزعجة لدراجة نارية.

وبدأ المتفرجون في مسرح شوبير في نيويورك يركضون في الممرات ويتدافعون نحو الخارج، لأن أعضاء فريق العمل قاموا بإخلاء المسرح خلال مشهد الإنتاج النهائي، وفق ما تناقلته وسائل الإعلام، وما أكده بيان موقع BroadwayWorld، المختص بأخبار المسارح في برودواي.

وأكد ضباط شرطة نيويورك في وقت لاحق أن الضجة الناجمة عن ارتداد دراجة نارية عدة مرات على الطريق خارج موقع تايمز سكوير، تسبب في حالة هلع، بين المتفرجين داخل المسرح  ودر فعل عكسي من السياح في الشارع، بدأوا يتدفقون للمسرح بوصفه المكان الأكثر أماناً.

وكان جيديون غليك، الذي يؤدي دور البطولة بجانب جيف دانييلز في المسرحية، قال: "بدأ الجمهور بالصراخ وهرب الممثلون من المسرح".

يذكر أن مسرحية "أن تقتل عصفوراً محاكياً" أو "أن تقتل طائرًا بريئًا" وترجمت أيضاً إلى "لا تقتل عصفوراً ساخراً" رواية للكاتبة الأميركية هاربر لي الوحيدة التي نشرتها أوائل ستينيات القرن الماضي، وهي في عروضها على مسارح برودواي تحقق نجاحاً جيداً.

تعليق: