هدوء أوكرانيا واستقرار النفط ينعشان الروبل الروسي

هدوء أوكرانيا واستقرار النفط ينعشان الروبل الروسي

16 ابريل 2015
تراجع الروبل أضر كثيراً بالقوة الشرائية للروس (أرشيف/Getty)
+ الخط -
واصلت العملة الروسية (الروبل)، صباح اليوم الخميس، موجة التحسن التي بدأتها قبل نحو شهرين، حيث ارتقت إلى ما دون 50 روبلا للدولار، مستفيدة من هدوء الأوضاع في الجارة أوكرانيا، وارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى لها في العام الجاري.

وتدارك الروبل الروسي، خلال العام الجاري، نحو 40% من الخسائر التي تكبدها العام الماضي، وهو ما يجعل منه العملة الأفضل أداء عالميا منذ بداية السنة.

وتراجع الدولار، اليوم الخميس، إلى 49.59 روبلا، وفق وكالة "فرانس برس"، مرتدا من سعر 80 روبلا، الذي بلغه في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتأتي هذه التطورات قبيل خطاب للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يتناول الوضع الاقتصادي في البلاد، بعد الأضرار الكبيرة التي ألحقها تهاوي الروبل بالقوة الشرائية للروس.

وكشف البنك المركزي الروسي، الأسبوع الماضي، عن تراجع الاحتياطي الأجنبي لبلاده بنحو 5.5 مليارات دولار خلال أسبوع، حيث انتقل من 360.8 مليار دولار يوم 27 مارس/آذار الماضي إلى 355.3 مليار دولار يوم 3 أبريل/نيسان الجاري.

وكان البنك الدولي قد قال، مطلع الشهر الجاري، إن روسيا تواجه خطر استمرار الركود الاقتصادي الذي تعاني منه في الوقت الحالي لفترة طويلة، في ظل مواصلة القوى الغربية فرض عقوبات على موسكو، على خلفية الأزمة الأوكرانية، وتهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وتوقع البنك انكماش الاقتصاد الروسي بنسبة 3.8% خلال العام الجاري، ثم بنسبة 0.3% في السنة المقبلة، محذرا من خطورة تراجع الاستثمارات في البلاد.

وكانت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني قد توقعت، في فبراير/شباط الماضي، أن يستمر الكساد الاقتصادي الحاد في روسيا حتى عام 2017، بسبب ما سمته "الهبوط الكبير في أسعار النفط وصدمة سعر الصرف".

كما أفاد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، في تقرير أصدره في وقت سابق من العام الجاري، بانخفاض تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى روسيا، خلال العام الماضي، بنسبة 70%، لتصل إلى ما يقدّر بنحو 19 مليار دولار.

وأظهرت خطة حكومية روسية لإنقاذ الاقتصاد عزم موسكو على إنفاق ما لا يقل عن 2.34 تريليون روبل (35 مليار دولار)، لدعم اقتصادها، في مواجهة تهاوي أسعار النفط، والعقوبات الغربية المفروضة على البلاد على خلفية الأزمة الأوكرانية.

اقرأ أيضا:
روسيا تخسر 5.5 مليارات دولار في أسبوع

المساهمون