هدف مغربي خالص لإشبيلية في الليغا: من الحارس إلى المهاجم

13 يوليو 2020
الصورة
ساهم بونو بفوز إشبيلية في الليغا (Getty)

فاجأ الحارس المغربي ياسين بونو حامي عرين نادي إشبيلية الجميع، بعدما ساهم بفوز فريقه على ضيفه ريال مايوركا بهدفين مقابل لا شيء في المواجهة المثيرة التي جمعت بينهما على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان"، ضمن منافسات الأسبوع (36) في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبعد أن تقدمت كتيبة المدرب جولين لوبيتيغي بنتيجة المباراة، بفضل المهاجم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة (41)، بحثت عن تعزيز النتيجة وحصد النقاط الثلاث الثمينة.

وفي الدقيقة (84)، تمكن النجم المغربي يوسف النصيري من إحراز الهدف الثاني لصالح إشبيلية، بطريقة رائعة فوق رأس (لوب) حارس ريال مايوركا، لكن الفضل يعود للتمريرة الطويلة التي قدمها مواطنه ياسين بونو على طبق من ذهب.

وبحسب شبكة "أوبتا" البريطانية للإحصاءات، فإن النجم المغربي ياسين بونو هو الحارس الثاني في نادي إشبيلية، الذي يتمكن من المساعدة بصناعة هدف في الدوري الإسباني لكرة القدم بالقرن الحادي والعشرين، بعد أن حصل الأمر لأول مرة في التعادل أمام برشلونة في ديسمبر/كانون الأول عام 2002.

وبفضل تمريرة بونو السحرية وهدف مواطنه يوسف النصيري، رفع نادي إشبيلية رصيده إلى 66 نقطة بالمركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 32 بالمرتبة الـ19.