هدف سارابيا ولون شعر نيمار يخطفان الأضواء في باريس

01 فبراير 2020
الصورة
نيمار لحظة دخوله مرتدياً قميص براينت (Getty)
+ الخط -
شهدت مباراة باريس سان جيرمان ونظيره مونبيلييه اليوم السبت، في الجولة الثانية والعشرين من مسابقة الدوري، العديد من الأحداث التي تستحق التوقف عندها.

خلال الشوط الأول من عمر المباراة التي جرت على ملعب حديقة الإمارات، في العاصمة الفرنسية باريس، نجح الإسباني بابلو سارابيا، لاعب إشبيلية السابق، في تسجيل هدفٍ مميز بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ليتلقى تصفيق الجماهير.

وبعد إحراز سارابيا للهدف سُلّطت الصورة على المهاجم الأوروغواياني إدينسون كافاني الذي كان على دكّة البدلاء، بعدما فشلت صفقة انتقاله إلى أتلتيكو مدريد، مع العلم أنه لم يعد الخيار الأساسي للمدرب الألماني توماس في مركز رأس الحربة، بحضور ماورو إيكاردي الذي أيضاً لم يشارك أساسياً في اللقاء.


وبعيداً عن كافاني ولقطة هدف سارابيا، خطف البرازيلي نيمار دا سيلفا الأضواء على مواقع التواصل الاجتماعي بفضل قصة شعره الجديدة، وتحديداً اللون الوردي، وقال أحد المغردين: "أخوي الصغير شاف شعر نيمار، قال اشبه حاط حلاوة غزل بنات في رأسه".



وبعيداً عن شعر نيمار، كان للبرازيلي لفتة مميزة قبل بداية اللقاء، حين دخل بقميصٍ حمل اسم ورقم أسطورة كرة السلة الأميركية الراحل كوبي براينت، الذي لقي حتفه قبل أيام (26 يناير) بحادث تحطم مروحيته إلى جانب ابنته وآخرين.

المساهمون