هجوم عنيف على حمدي قنديل في الجزائر

08 نوفمبر 2014
الصورة
دعوات إلى طرده بسبب سكوته عن سقوط الدماء (يوتيوب)

حقق مقطع فيديو هاجم فيه الشاعر والصحافي الجزائري عبد الوكيل بلام، الإعلامي المصري حمدي قنديل في معرض الجزائر الدولي للكتاب، نسبة عالية من المشاهدة، وشاركه ناشطون ومثقفون وإعلاميون جزائريون على صفحاتهم على مواقع التواصل.
وفي الفيديو يظهر تعرض حمدي قنديل لموقف محرج. إذ استضاف المعرض الصحافي المصري في دورته الثانية، لعرض كتابه الجديد "عشت مرتين"، لكنه فوجئ بهجوم من مجموعة مثقفين وناشطين بسبب مواقفه الداعمة للنظام المصري الحالي في مصر.
وقد تحولت محاضرته التي ألقاها، في قاعة علي معاشي في قصر المعارض في العاصمة حول "قراءة في المشهد الإعلامي العربي"، إلى كابوس وبهدلة ومعركة حامية الوطيس من قبل مجموعة من المثقفين، قادها الشاعر والإعلامي الجزائري عبد الوكيل بلام، بسبب مواقف قنديل من الأحداث الأخيرة في مصر واعلانه الصريح بندمه على دعم الرئيس السابق محمد مرسي. واتهمه عدد من الصحافيين بالخيانة والإساءة للشعب المصري بعد سكوته عن الحق وتغير موقفه بنسبة 180 درجة، لصالح النظام، بعدما كان ضد السلطة ومناهضاً لها.

ووصل الانتقاد حدّ طرده من البلاد والدعوة لمقاطعة كتابه "عشت مرتين" وخاطبه بلام قائلاً: "كنا نعجب بك ونستمع لك حينما كنت تقصف الرصاص على الأنظمة القمعية أما الآن فقد تبدلت وانقلبت وسكت عن دماء الشهداء". وأمام هذا الإحراج لم يجد قنديل سوى القول: "لا يمكنني الردّ على خطبة عصماء، وطول عمري لم أتعرض لنقد كهذا".

دلالات