هجوم على حاجز للنظام بدرعا وعبارات ضده على الجدران

هجوم على حاجز للنظام بدرعا وعبارات ضده على الجدران

31 ديسمبر 2019
+ الخط -
قُتل عنصر من قوات النظام السوري بهجوم على حاجز لقوات النظام السوري في مدينة بصر الحرير، فيما كتب مجهولون عبارات ضد النظام في عدة مناطق بريف درعا ومدينة السويداء جنوبي البلاد.

وقال الناشط "محمد الحوراني" لـ"العربي الجديد" إن مجهولين هاجموا الليلة الفائتة حاجزا تابعا لقوات النظام السوري في مدينة بصر الحرير بريف درعا، ما أسفر عن مقتل عنصر، قبل فرار المهاجمين إلى جهة مجهولة.

وبحسب الناشط، فقد استنفرت قوات النظام في المنطقة واستقدمت رتل تعزيزات إلى الحاجز ضم مدرعة وعربات تحمل رشاشات ثقيلة.

وتزامن الهجوم، بحسب الناشط، مع انفجار عبوة ناسفة بحاجز آخر لقوات النظام في مدينة الصنمين استهدف مجموعة تابعة لفرع الأمن العسكري، وأسفر عن أضرار مادية فقط.

وشهدت المحافظة مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في وتيرة الهجمات التي نفذها مجهولون ضد قوات النظام، إذ لا يخلو يوم من هجوم أو اثنين على الأقل.

إلى ذلك، تحدثت مصادر محلية عن كتابة مجهولين عبارات ضد النظام السوري في مناطق عدة من درعا، بما في ذلك جدران مدارس ومنشآت حكومية في بلدات الشجرة ومعربة والمتاعيه واللجاه بريف درعا الشرقي.

كما تحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" عن كتابات خطها مجهولون على جدران في مدينة السويداء قرب محافظة درعا.

وطالبت العبارات بوقف حملة القصف التي يشنها النظام بدعم روسي على إدلب، وطالبت بإسقاط النظام وبالإفراج عن المعتقلين في سجونه، والكشف عن مصير المفقودين.

ويشهد الجنوب السوري حالة من التوتر بين الأهالي وقوات النظام على خلفية قيام الأخير بحملات اعتقال طاولت مدنيين وعناصر سابقين في المعارضة أجروا تسوية مع النظام.