هجوم انتحاري لـ"طالبان" على القوات الدولية قرب كابول

11 سبتمبر 2017
+ الخط -
تعرض رتل لقوات حلف شمال الأطلسي، اليوم الاثنين، في مديرية باغرام بإقليم بروان، المجاور للعاصمة الأفغانية كابول، لهجوم نفّذه عناصر تنظيم "طالبان". وبينما يقول شهود عيان إن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجراحات بالغة، بالإضافة إلى أضرار بدبابتين للقوات الدولية، يدعي "طالبان" تدمير ثلاث دبابات للقوات الأميركية، وقتل وإصابة 24 جنديًّا أميركيًا كانوا على متنها.

وقالت مصادر أمنية في مدينة بروان إن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجراحات بالغة، إثر تعرض رتل للقوات الدولية لعملية انتحارية في منطقة سيغانو بمديرية باغرام، بالإضافة إلى إصابة عدد من جنود القوات الدولية.

من جهتها، تبنت حركة "طالبان" مسؤولية الهجوم. وقال المتحدث باسم التنظيم، ذبيح الله مجاهد، في بيان، إن مهاجمًا من "طالبان" يدعى أحمد، من سكان إقليم بكتيا، جنوبي البلاد، أقدم بسيارته المفخخة على الهجوم على رتل للقوات الأميركية، ما أدى إلى مقتل وإصابة 24 جنديًّا أميركيًّا، مشيرًا إلى أن الهجوم أسفر عن تدمير ثلاث دبابات تابعة للقوات الأميركية.

ولم تعلق القوات الدولية ولا الحكومة الأفغانية لغاية الساعة على التطور.