هتافات الفلسطينيين في يوم الأسير: "ضد الظلم والسجان"

17 ابريل 2019
الصورة
فعاليات يوم الأسير الفلسطيني (العربي الجديد)
+ الخط -
أحيا الفلسطينيون اليوم الأربعاء، الذكرى السنوية لفعاليات "يوم الأسير"، في العديد من المدن والبلدات، وبمشاركة حاشدة من أهالي الأسرى، وسط دعوات إلى نصرة الأسرى وتجديد المطالبة بحريتهم.

وفي ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله، احتشد أكثر من ألف فلسطيني حاملين الأعلام ولافتات داعمة للأسرى، وحمل أهالي الأسرى صور أبنائهم، ثم جابوا بمسيرة شوارع رام الله.

وردد المشاركون: "طال الزمن وطفح الكيل. يا أسرانا شيلو شيل"، و"في مجدو وعسقلان. ضد الظلم والسجان"، و"في عوفر وفي رامون. يا سجان يا ملعون"، و"بالروح بالدم نفديك يا أسير"، و"فشرت عينك يا أردان. أسرى بلادي ما بتنهان"، و"دوس يا شعبنا دوس. راس الخائن والجاسوس"، و"صفقة قرنك ما بتضر. هذا الشعب شعب حر"، و"احكيها ولا تهاب. أميركا أم الإرهاب".

وترددت هتافات منددة بهدم منزل الشهيد صالح البرغوثي في بلدة كوبر شمال غربي رام الله، فجر اليوم، والذي سبقه هدم منزل شقيقه الأسير عاصم البرغوثي قبل أكثر من شهر.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، قدري أبو بكر، في كلمة أمام المشاركين، إن "الأسرى ليسوا إرهابيين كما يصفهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بل مطالبون بالحرية"، مشدداً على أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصرّ على دفع رواتب الأسرى، إذ إنّ "المساس بالأسرى هو مساس بكل الفلسطينيين، والقيادة والشعب يقفان جنباً إلى جنب خلف أسراهما".

وعلى هامش مشاركته في المسيرة، قال هاشم نوارة، والد الأسير محمد نوارة، لـ"العربي الجديد"، إنه "لا تحرير لفلسطين إلا بتحرير الأسرى الذين هم جيش فلسطين"، مطالبا الجميع بضرورة أن يبقى الأسرى على سلم أولويات البرنامج الوطني.

وقالت والدة الأسير المحرر الطفل شادي فراح، السيدة فريهان دراغمة، لـ"العربي الجديد"، خلال المسيرة: "أتمنى الفرج لجميع الأسرى، وأتمنى أن تشارك كافة شرائح المجتمع بفعاليات الأسرى، والمفروض أن لا تكون فعاليات الأسرى ليوم واحد، بل يجب أن تستمر على مدار العام".


وفي مدينة نابلس شمال الضفة، شارك آلاف الفلسطينيين ظهر اليوم، بمسيرة شعبية وسط مدينة نابلس، إحياء لفعاليات يوم الأسير، من المجمع الشرقي باتجاه ميدان الشهداء وسط المدينة، حيث أقيم مهرجان جماهيري هناك بعدما جابت المسيرة شوارع المدينة، حاملين لافتات تطالب بحرية الأسرى.

وأحيت وزارة التربية والتعليم العالي بمدينة البيرة، يوم الأسير الفلسطيني، باحتفال في مدرسة بنات البيرة الجديدة، كما نظمت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية مهرجانا مركزيا في مدرسة بنات أبو علي إياد الثانوية، ونُظم مهرجان مركزي في مدرسة الجزائر في البلدة القديمة من مدينة الخليل، وأقيمت فعاليات تضامنية في مدارس بمدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وأحيا المئات يوم الأسير في وسط مدينة طوباس شمال شرقي الضفة الغربية، وجابت مسيرة حاشدة شوارع المدينة، فيما نظم فلسطينيون فعالية تضامنية مع الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة أريحا.

وجابت مسيرة حاشدة شوارع مدينة جنين باتجاه مقرّ الصليب الأحمر الدولي، كما جابت مسيرة شوارع مدينة طولكرم شمال الضفة انطلاقا من ميدان الشهيد ثابت ثابت وسط المدينة باتجاه مقرّ الصليب الأحمر.

ويوافق 17 إبريل/نيسان من كل عام اليوم الوطني والعالمي لنصرة الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، والذي أقرّه المجلس الوطني الفلسطيني، باعتباره السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية في عام 1974، وفاء لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة وتضحياتهم، وللأسرى القابعين في المعتقلات الإسرائيلية، واعتباره يوماً لتوحيد الجهود والفعاليات لنصرتهم ودعم حقهم المشروع بالحرّية.

دلالات