هبوط سعر النفط 2% مع اقتراب "أوبك" من اتفاق لزيادة الإنتاج

21 يونيو 2018
الصورة
تحضيرات لاجتماعات أوبك المقررة غداً في فيينا (Getty)
+ الخط -
تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس، بعد الحديث عن عزم منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" على إبرام اتفاق على زيادة الإنتاج.

وانخفض سعر برميل خام القياس العالمي برنت انخفض 1.76 دولار، بما يزيد على 2%، إلى 72.98 دولارا، ثم تعافى قليلا إلى 73.34 دولارا، بانخفاض 1.40 دولار بحلول الساعة 09:45 بتوقيت غرينتش، فيما نزل الخام الأميركي الخفيف دولارا واحدا إلى 64.71 دولارا.

كان برنت قد بلغ أعلى مستوياته في 3 أعوام ونصف العام عندما تجاوز 80 دولارا الشهر الماضي، لكنه تراجع باطراد في الأشهر الأخيرة مع إبداء السعودية، أكبر منتج في أوبك، عزمها على زيادة الإنتاج لتحقيق استقرار الأسعار.

ومن المقرر أن تعقد منظمة البلدان المصدرة للبترول اجتماعها نصف السنوي في فيينا غدا الجمعة، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن تتفق على ضخ المزيد مدعومة ربما بمنتجين آخرين من خارج أوبك مثل روسيا.
وكان من المتوقع أن تعارض إيران أي زيادة في إنتاج الخام، لكنها أصبحت تشير الآن إلى أنها قد تدعم زيادة طفيفة.

وكانت إيران، وهي مورد رئيسي بمنظمة أوبك، قد أشارت أمس الأربعاء إلى أنها قد توافق على زيادة ضئيلة في إنتاج المنظمة خلال الاجتماع الذي يُعقد بمقر أوبك في فيينا مع روسيا، المنتج الكبير غير العضو بالمنظمة.

بدوره، قال مدير التداولات لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشركة السمسرة "أواندا" في سنغافورة، ستيفين إنيس، إن "ثمة على ما يبدو أجواء من الثقة بأن تلك الصفقة ستمضي قدما"، فيما توقع بنك "باركليز" "أن تعاود أوبك وروسيا تدريجيا زيادة الإمدادات في السوق بحلول العام القادم، ما سيعوض معظم فقد المعروض في فنزويلا والبالغ حوالي مليون برميل يوميا".

اتفاق وشيك

اقتربت أوبك من زيادة إنتاج النفط مع تخفيف إيران معارضتها للزيادة وتحذير السعودية من نقص في المعروض وموجات صعود أسعار إذا ظل الإنتاج كما هو.

وأبلغت مصادر في أوبك "رويترز" أن إجماعا يتشكل بين المنظمة وحلفائها على زيادة الإنتاج حوالي مليون برميل يومياً، مضيفة أن إيران قد توافق تحت شروط معينة.

وتجتمع غدا لبتّ سياسة الإنتاج وسط دعوات من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والصين والهند لتهدئة أسعار النفط ودعم الاقتصاد العالمي عن طريق إنتاج مزيد من الخام.

وتقترح روسيا، غير العضو في أوبك، زيادة الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم إن العالم بحاجة إلى ما لا يقل عن مليون برميل إضافية  يوميا لتفادي حدوث نقص في النصف الثاني من 2018.

وتشارك أوبك وحلفاؤها في اتفاق لخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا منذ العام الماضي.

وساعدت الخطوة في إعادة التوازن إلى السوق في الثمانية عشر شهرا الأخيرة ورفعت سعر النفط إلى حوالي 73 دولارا للبرميل من 27 دولارا في 2016.

لكن تعطيلات غير متوقعة في فنزويلا وليبيا وأنغولا أوصلت عمليا تخفيضات المعروض إلى حوالي 2.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الأخيرة، فيما من المرجح أن يتراجع إنتاج إيران في النصف الثاني من العام الحالي بسبب عقوبات أميركية جديدة.



(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون