هاميلتون يواصل مطاردة أرقامه في كتالونيا

14 اغسطس 2020
الصورة
يطمح هاميلتون إلى الفوز بسباق جائزة إسبانيا الكبرى (براين ليونون/Getty)

يبحث البريطاني المخضرم لويس هاميلتون سائق فريق "مرسيدس"، عن مواصلة أرقامه القياسية التي حققها سابقاً في جائزة إسبانيا الكبرى بحلبة كتالونيا، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، لكنه سيواجه تحدياً كبيراً من قبل منافسه ماكس فرشتابن سائق "ريد بول"، مع انطلاق التجارب الحرة، اليوم الجمعة.

ونجح السائق البريطاني بالفوز في سباق جائزة إسبانيا الكبرى في أعوام 2014، و2015، و2018، و2019، لكن هاميلتون يسعى إلى الانتصار للمرة الخامسة في مسيرته الحافلة بالإنجازات، التي حقق فيها 87 انتصاراً في 255 سباقاً، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويحل لويس هاميلتون بالمركز الثاني في قائمة أكثر من فاز في سباقات فورمولا 1، بعد الأسطورة الألماني مايكل شوماخر بطل العالم في 7 مناسبات، عقب انتصاره 91 مرة، فيما حقق مواطنه سباستيان فيتل سائق فريق "فيراري" الفوز في 53 سباقا.

وانتصر هاميلتون في 3 من أصل 5 سباقات حتى الآن في موسم 2020، ليواصل مسيرته الرائعة التي يملك فيها الرقم القياسي للمركز أول المنطلقين برصيد 91 مرة، بالإضافة إلى صعوده على منصة التتويج 155 مرة، ويمكنه الانفراد في جائزة إسبانيا الكبرى بالرقم القياسي، الذي يتقاسمه مع الألماني شوماخر.

وأمام لويس هاميلتون فرصة كبيرة لتمديد رقمه القياسي الشخصي، في حال حصوله على النقاط، التي نالها في آخر 38 سباقاً، لكنه يتأخر 3 مرات عن الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة نيك هايدفيلد، إلا أنه ما زال يتصدر الترتيب العام بفارق 30 نقطة عن منافسه الهولندي فرشتابن سائق فريق "ريد بول".

ويعد فريق "فيراري" الأكثر انتصاراً في سباقات فورمولا 1 منذ عام 1950، برصيد 238 فوزاً، ويليه "مكلارين" (182)، "وليامز" (114)، و"مرسيدس" (106)، و(63) لفريق "ريد بول"، فيما لم يستطع البطلان السابقان "مكلارين" و"وليامز" الفوز بأي سباق منذ عام 2012.