هامون يلتقي عباس ويعده بالاعتراف بالدولة الفلسطينية

هامون يلتقي عباس ويعده بالاعتراف بالدولة الفلسطينية

07 فبراير 2017
الصورة
هامون أعاد التأكيد على موقفه السابق (فرانسوا باوليتو/Getty)
+ الخط -







على هامش زيارة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، العاصمة الفرنسية، ولقائه بالرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، التقى بمرشح "الحزب الاشتراكي" الرسمي لانتخابات 2017 الرئاسية، بونوا هامون.

وكان اللقاء فرصة من هامون لتأكيد موقفه السابق من القضية الفلسطينية ومن الدولة الفلسطينية المستقلة، والتي أظهرها أثناء اعتراف البرلمان ومجلس الشيوخ الفرنسيين بالدولة الفلسطينية، وهو اعترافٌ غير مُلزِم للحكومة الفرنسية، التي تلكأت في تنفيذه متذرّعةً بوجوب الوصول إلى حلّ بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي قبل اعتراف الحكومة الفرنسية بالدولة الفلسطينية، بينما الحقيقة هي عدم رغبتها في إغضاب الحكومة الإسرائيلية واللوبي اليهودي النافذ في فرنسا.

وواصل بونوا هامون، في كل مناسبة، مطالبة الحكومة الفرنسية بالإعلان عن هذا الاعتراف، لكنه لم يتحقق رغم كل الجهود، مما دفعه إلى التعهد بتنفيذه في حال فوزه في الانتخابات الفرنسية.

وهذا الوعد هو ما تعهد به هامون، مرّة أخرى، أمام الرئيس الفلسطيني، خاصة مع تَتابُع الخطوات الإسرائيلية غير المكترثة بالمواقف الدولية والمُهدِّدة لعملية السلام ولحلّ الدولتين.

وكتب هامون، بعد ذلك، في حسابه على موقع "فيسبوك"، انطباعاته عن لقائه بالرئيس أبو مازن، قائلًا: "لقد تحادثت، هذا المساء، مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، أثناء زيارته باريس. وجدَّدتُ له إرادتي في الاعتراف بالدولة الفلسطينية إذا انتخبتُ رئيسا للجمهورية.. إننا نتقاسم قناعَة مشتركة بأن هذا الاعتراف شرط مُسبق ضروريّ في مسار السلام".

المساهمون