هادي يكتفي بالدعوة إلى "وحدة الصف" بالمهرة قبل تظاهرة الانفصاليين

اليمن: هادي يكتفي بالدعوة إلى "وحدة الصف" في المهرة قبل تظاهرة الانفصاليين

22 يوليو 2020
الصورة
هادي استقبل محافظ المهرة (Getty)
+ الخط -

اكتفى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأربعاء، بدعوة محافظ المهرة، محمد علي ياسر، إلى توحيد الصف والعمل بروح الفريق الواحد، وذلك قبيل أيام من تظاهرة مرتقبة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وجاءت دعوة الرئيس هادي غداة بيان شديد اللهجة من لجنة اعتصام المهرة السلمي، حذّر فيه التحالف السعودي الإماراتي من تكرار سيناريو سقطرى بالمهرة، ونشر الفوضى في المظاهرات المرتقبة السبت المقبل.

ووفقاً لوكالة "سبأ" الخاضعة للحكومة الشرعية، فقد استقبل الرئيس هادي، في مقر إقامته المؤقت بالرياض، محافظ المهرة الذي تم استدعاؤه إلى السعودية، بالتزامن مع تحركات للانفصاليين وتحشيد الشارع ضد الحكومة الشرعية.

وتحاشى الرئيس هادي الدعوة إلى موقف صدامي مع تظاهرة الانفصاليين، حين دعا إلى "تظافر جهود جميع أبناء المهرة سلطة محلية ومجتمع مدني وشخصيات اعتبارية بمختلف ركائزه ونسيجه الاجتماعي على توحيد الصف والجهود لإعلاء مكانة محافظتهم والعمل بروح الفريق الواحد كي تظل المهرة على الدوام محافظة الأمن والاستقرار والسلام ومأوى وحاضن جموع أبناء اليمن" حسب تعبيره.

في المقابل، قالت وسائل إعلام موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، إن الترتيبات تواصلت للمشاركة في التظاهرة الكبرى التي من المقرر أن تشهدها مدينة الغيظة يوم السبت القادم.

وذكرت الوسائل الانفصالية أن التظاهرة التي ستخرج السبت، ستكون تأييدا لما يسمى بـ" الإدارة الذاتية" التي يسعى حلفاء الإمارات لتوسيعها على كافة المحافظات الجنوبية.

 

وكانت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة اليمنية قد حذرت مساء الثلاثاء، في بيان صحافي، التحالف السعودي الإماراتي، من تحريك ما أسمته بـ"أدواته"، في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي، لنشر الفوضى بالمحافظة، وشددت على أنها لن تسمح بتكرار سيناريو انقلاب سقطرى.

وفيما اتهمت التحالف السعودي الإماراتي بالوقوف خلف هذا التصعيد، لوّحت لجنة اعتصام المهرة باستئناف أنشطتها السلمية، ونيتها توجيه دعوة لاستئناف ما سمته بـ"الهبّة الشعبية في كل مديريات المحافظات للدفاع والذود عنها من أي أخطار، إذا ما استمر الاحتلال وأدواته في التصعيد".

وأعلنت لجنة اعتصام المهرة "رفضها لأي فعاليات أو مهرجانات"، وأكدت أنها ستستأنف فعالياتها الجماهيرية في حال إصرار ما سمته بـ" الاحتلال السعودي الإماراتي" على التصعيد المستمر، حيث توعدت بنقل اعتصامها المفتوح إلى أمام بوابة مطار الغيظة، الذي توجد فيه القوات السعودية، وأماكن أخرى، لم تفصح عنها، وفقا للبيان.