هادي: ملتزمون بالذهاب إلى الكويت..وولد الشيخ يعلن أجندة المفاوضات

هادي: ملتزمون بالذهاب إلى الكويت..وولد الشيخ يعلن أجندة المفاوضات

12 ابريل 2016
الصورة
هادي: ملتزمون بوقف إطلاق النار في اليمن (Getty)
+ الخط -
أكّد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، أنّ الحكومة الشرعية ملتزمة بالذهاب إلى الكويت، للمشاركة في المشاورات مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) والمخلوع علي عبد الله صالح، في 18 الشهر الجاري.

وأضاف هادي، خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في الرياض "سنذهب ونحن نحمل همّ مجتمع وشعب عانى ويلات الحروب والحصار والدمار الذي فرضته المليشيا الانقلابية، التي انقلبت على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي يؤسس لمستقبل آمن وعادل لبناء اليمن الاتحادي".

من جهةً ثانية، طالب الرئيس اليمني، الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية، بإيصال المساعدات الإغاثية إلى كافة أبناء الشعب اليمني، خاصة السكان في محافظة تعز، التي تعاني من أوضاع مأساوية، إثر عمليات الحرب والانتهاكات والحصار الذي تفرضه المليشيا الانقلابية على المدنيين منذ أكثر من 10 أشهر.

من جهته، كشف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن عن أجندة مشاورات الكويت، وأكد أنها تشمل وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح المعتقلين، والانسحاب من المدن، وتسليم السلاح للدولة، وإعادة المؤسسات.
وشدد ولد الشيخ، خلال لقائه بممثلي القوى السياسية اليمنية، على أهمية الجولة الجديدة من المشاورات التي ستعقد في الكويت، والمرتكزة على المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات الشرعية الدولية، وخاصة القرار رقم 2216 للعام 2015.

ودعا المبعوث الأممي كافة الأطراف اليمنية إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، تمهيداً لعقد المشاورات. كما دعا أيضاً إلى التهدئة في الخطاب الإعلامي، خاصة خلال هذه المرحلة، معبراً عن تفاؤله في تحقيق النجاح لهذه المشاورات الكفيلة بعودة الأمن والاستقرار إلى كافة المدن والمحافظات اليمنية، على حد تعبيره.

على صعيدٍ متّصل، أكّد هادي، خلال لقائه اليوم أيضاً السفير الأميركي لدى اليمن، التزامهم الكامل بوقف إطلاق النار والهدنة، وذهابهم إلى الكويت للمشاركة في المشاورات الجديدة، بغية الوصول إلى السلام، وإنهاء معاناة أبناء الشعب اليمني من جراء عمليات الانقلاب وما تسببت فيه من أوضاع اقتصادية وأمنية وسياسية.

ولفت هادي إلى أن غاية الشعب اليمني من هذه المشاورات هي وقف أعمال العنف والانتهكات التي يتعرض لها أبناء شعبنا.

المساهمون