هادي: اليمن لا يمكن أن يكون بيد إيران

هادي: اليمن لا يمكن أن يكون بيد إيران

10 ابريل 2017
+ الخط -
قال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الإثنين، إن "اليمن لا يمكن أن يكون بيد إيران أو أدواتها"، مضيفاً أن "بلاده لا يمكن أن تسمح باستهداف قبلة المسلمين، ولا بالمساس بأرض الحرمين الشريفين من على ترابها الطاهر".

جاء ذلك، في كلمة ألقاها اليوم أمام العديد من وجهاء القبائل اليمنية الموالية للشرعية، في العاصمة السعودية الرياض، حيث قال هادي إن اليمن "لا يمكن أن يكون بيد إيران أو أدواتها"، وإن بلاده "لا يمكن أن تسمح باستهداف قبله المسلمين، ولا بالمساس بأرض الحرمين الشريفين".

وحث هادي، رجال القبائل في بلاده، على التحرك ضد انقلاب مليشيات جماعة أنصار الله (الحوثيين) وعلي عبدالله صالح، معتبراً أن الانقلاب استهدف "الشعب اليمني"، ونضال الحراك الجنوبي السلمي، ثورة الشباب في عام 2011، ومرجعيات المرحلة الانتقالية، وصولاً إلى مسودة الدستور الاتحادي، وفقا لمخرجات الحوار الوطني.

وقال مخاطباً الوجهاء: "لا أتوقع من أي شيخ أو وجاهة اجتماعية أو حتى مواطن عادي أن ينام وهناك قطعة أرض في اليمن مازالت ترزح تحت المليشيات، فما بالكم لو كانت قريتك أو مديريتك"، مضيفاً "هبّوا هبة رجل واحد وخلّصوا الوطن من هذا الوباء"، على حدّ تعبيره.

وأشار الرئيس اليمني إلى أنه لا يهدف من ذلك، "إلى إلغاء أو إقصاء أي مكوّن في اليمن"، وقال "أنتم أعلم الناس بما قدمناه، حتى لا نستثني أحدا، ولكننا لن نقبل بأي مليشيا مسلحة تفرض إرادتها وخياراتها الطائفية أو المناطقية على اليمنيين، كما لن نقبل بعودة مَن لفظَه الشعب بثورة عارمة في 2011".