هؤلاء الممثلون طردوا من مواقع التصوير.. ما السبب؟

08 فبراير 2020
الصورة
بعض حالات الطرد تخرج للعلن (فيسبوك)
يواجه بعض الممثلين والفنانين في مواقع التصوير المشاكل مع المنتجين والمخرجين، بسبب الاختلاف في وجهات النظر أو التعامل السيئ معهم، الذي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى انسحابهم، أو طردهم نهائياً من العمل.

بعض هذه المشاكل خرج إلى العلن، والبعض الآخر بقي في كواليس المسلسلات والأفلام.

هنا أبرز الخلافات التي حصلت بين الممثلين والقيمين على الأعمال، والتي أدت الى طردهم من مكان التصوير. 

سارة سلامة
تعد الممثلة المصرية سارة سلامة من أكثر الممثلات اللواتي يواجهن مشاكل في مواقع التصوير، إذ لا يخلو أي عمل شاركت فيه من مشاكل مع زملائها الممثلين أو مع القيمين على العمل.

ففي مسلسل "وش تاني" اضطر المنتج وائل عبد الله إلى الاستغناء عنها والبحث عن بديل بعدما افتعلت الكثير من المشاكل خلال التصوير أبرزها مع الفنانة منة فضالي، كما أنها رفضت تغيير لون شعرها، فطردت من الموقع بعد نشوب خلاف بينها وبين عبدالله.

أما في مسلسل "مولانا العاشق"، فقرر المخرج عثمان أبو لبن طرد سارة، بعد أن تأخرت عن موعد التصوير أكثر من 6 ساعات. وقالت حينها إن ما يجعلها غير ملتزمة بمواعيد التصوير هو التزامها بتصوير دور آخر في مسلسل "حواري بوخارست". 

وكانت آخر مشاكل سلامة مع المخرجين في فيلم "صابر جوجل"، إذ نشب خلاف بينها وبين المخرج محمد حمدي، بعد أن رفضت تنفيذ توجيهاته خلال التصوير، مما اضطره الى طردها من التصوير. بدورها قالت سارة إنه تعامل معها بطريقة غير أخلاقية عدة مرات، الأمر الذي دفعها الى الرد بشكل عنيف.

ياسمين صبري
طرد المخرج محمد سامي الممثلة المصرية ياسمين صبري مرتين من مكان تصوير مسلسل "الأسطورة"، بسبب عدم قدرتها على آداء دورها بشكل جيد، بحسب تصريحاته. وأشار الى أنها ستبقى ممثلة درجة خامسة وهي صورة من غير روح.

بدورها اتهمت ياسمين المخرج سامي بأنه حذف لها العديد من المشاهد عمداً، وردت في تغريدة قائلة "الحمد لله على نعمة الشغل والنجاح بدون واسطة ولا فرض على الجمهور...الحمد لله على نعمة القبول. الحمد لله على نعمة الشكل الجميل". 

أحمد الفيشاوي
بسبب تغيب الممثل أحمد الفيشاوي عن تصوير فيلم "الشيخ جاكسون" من دون تقديم أي اعتذار، الأمر الذي أدى الى ازدياد كلفة الإنتاج بشكل كبير، طرد المخرج عمرو سلامة الأخير، وتم إيقاف التصوير لحين اختيار ممثل آخر.

مريم أوزرلي
أيضا طرد منتج مسلسل "شوارع اسطنبول" الممثلة التركية جيزام كارجا من مكان التصوير بسبب تصرفاتها غير المبررة بحسب ما نقلت مواقع تركية، إذ تتغيب وتتأخراً كثيراً عن التصوير وتعطي أعذارا غير مقنعة، كما تترك التصوير وتقضي بعض الوقت مع حبيبها قادير أكمكتشي الذي يكون معها خلال التصوير. 

نضال الشافعي
عام 2013، وفي موقف غريب طرد مالك الفيلا جميع ممثلي مسلسل "القضية إكس"، وعدد من الصحافيين والمراسلين الذين كانوا في المكان، لتغطية اليوم الأول لتصوير المسلسل، إذ انزعج من الأصوات وازدياد الأعداد، الأمر الذي أزعج نضال الشافعي فتدخل لحل القضية فطرد هو أيضاً مع عدد من الممثلين. كما تردد أن موقف المالك جاء لنشوب خلاف مالي بينه وبين منتج العمل.

أمير كرارة
أكد الممثل المصري أمير كرارة خلال مقابلة في أحد البرامج أنه طرد من موقع التصوير خلال مشاركته في أحد الأفلام من بطولة عادل إمام، وكان مطلوباً منه أن يقول أربع كلمات فقط، إلا أنه تلعثم خلال التصوير ولم يستطع أن ينطق أي كلمة، فطرده المخرج من موقع التصوير.

المواقف الحرجة لم تنته مع كرارة إذ قال إنه تعرض لموقف صعب في بداية مسيرته الفنية. فخلال مشاركته في إعلان تجاري قال له المخرج إن الكاميرا لا تحبه وخرج من موقع التصوير.

دلالات