نيويورك تايمز: كوشنر لم يدفع ضرائب لسنوات

13 أكتوبر 2018
الصورة
جاريد كوشنر (Getty)
+ الخط -
 كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير اليوم السبت، أن صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جاريد كوشنر لم يدفع أي ضرائب فيدرالية لعدة سنوات، رغم أن ثروته الصافية ارتفعت من 106 مليون دولار عام 2011 إلى 324 مليون دولار عام 2016.

 

وقالت الصحيفة في تقريرها، الذي نسبته إلى وثيقة مالية سربت لها، أن جاريد كوشنر الذي يعمل كبير مستشاري البيت الأبيض، يخفض حالياً فاتورته الضريبية إلى أدنى حد ممكن، مستغلاً في ذلك ثغرات حسابية. وأشارت في هذا الصدد، إلى أن كوشنر يقوم بتسجيل خسائر ضخمة في سجله الضريبي، كما يخفض كذلك القيمة الدفترية للعقارات التي يملكها.

وعلى الرغم من أن ذلك يتنافى مع المبادئ الأخلاقية، إلا أنه من الناحية القانونية فإن العديد من الشركات تستغل الثغرات القانونية في تقليل ضرائبها.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز"، قد ذكرت في الشهر الماضي، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب شارك في مخالفات ضريبية؛ شملت حالات احتيال، ساعد خلالها هو وأشقاؤه والديهم  على التهرب من ضرائب تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات.

واستشهدت الصحيفة في تقريرها، بأكثر من مئتي إقرار ضريبي حصلت عليها، يعود تاريخها إلى تسعينيات القرن الماضي.

ولفتت إلى أن التحقيق الذي أجرته بناءً على "مجموعة هائلة" من الإقرارات الضريبية السرية، والسجلات المالية، أظهر أن ترامب حصل من نشاط والده فريد ترامب على ما يعادل اليوم تقريباً 413 مليون دولار. وأفاد التقرير بأن الرئيس الأميركي أنشأ هو وإخوته شركة سرية، لإخفاء ملايين الدولارات من الهدايا التي تلقوها من والديهم.

المساهمون