نيل "شرباص" يستغيثُ عبر "فيسبوك"

نيل "شرباص" يستغيثُ عبر "فيسبوك"

03 يوليو 2014
الصورة
البناء على ضفاف النيل مخالف للقانون (العربي الجديد)
+ الخط -

على مدى الثلاثين عاماً الأخيرة، تعرضت الكثير من الأراضي الزراعية وأملاك الدولة لتعديات، منها نهر النيل. وعمدت بعض الشركات ورجال الأعمال إلى ردم مساحات واسعة منه بهدف إنشاء أبراج سكنية ومتنزهات خاصة أو تصريف مخلفات المصانع. ورصدت تقارير حكومية نحو 120 ألف تعدٍّ على النهر خلال هذه الفترة.

هذه التعديات الكثيرة دفعت بأهالي قرية شرباص التابعة لمركز فارسكور في محافظة دمياط، التي تمتدّ لمسافة ستة كيلومترات بمحاذاة النيل، إلى مطالبة الدولة بإنقاذ نيلهم وقريتهم، لكن من دون جدوى. حتى أنهم وصفوا ردم النيل بـ "حرب إبادة".

تجاهلٌ دفع بعدد من أبناء القرية إلى إطلاق حملة على فيسبوك، تهدف إلى نشر صور التعديات. وقال أحد المشاركين في الحملة هشام رجب، إن "التعديات بلغت ذروتها" لافتاً إلى أنه "لم يعد بمقدور سكان القرية الوصول إلى النهر".

دلالات