نيكي هيلي تشارك في تظاهرة تطالب برحيل مادورو بنيويورك

28 سبتمبر 2018
+ الخط -
شاركت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، التي تحمل رتبة وزير، الخميس في تظاهرة لمعارضين للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في نيويورك، حيث لم تتردد في حمل مكبر للصوت للمطالبة برحيله.

وغداة اقتراح من قبل مادورو بلقاء الرئيس دونالد ترامب، هتفت الدبلوماسية الأميركية: "سنكافح من أجل فنزويلا وسنواصل طريقنا حتى رحيل مادورو!".

وأضافت: "نحتاج إلى أن تصل أصواتكم، وأقول لكن أيضا إن صوت الولايات المتحدة سيكون قويا".

وذكرت هيلي أنها زارت في كولومبيا المنطقة الحدودية مع فنزويلا التي فر إليها أكثر من مليون فنزويلي بسبب الأزمة الاقتصادية والتضخم الهائل في بلدهم.

وقالت إن "ما شاهدناه يجب ألا يعيشه أي شخص (...) بينما يتناول مادورو الطعام في مطاعم جيدة".

ورفع المتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة، على هامش الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، لافتات كتب عليها "فنزويلا تستغيث"، وأدوا نشيد "ماذا نريد؟ الحرية".

وكان ترامب صرح في مؤتمر صحافي الأربعاء في فندق في نيويورك، غير بعيد عن مقر الأمم المتحدة حيث كان مادورو يلقي خطابه، بأن "كل الخيارات مطروحة (...) على الطاولة بشأن فنزويلا (...) من الأقوى إلى خيارات أقل قوة".

وكان ترامب قال، في وقت سابق، إنه يمكن إسقاط مادورو "بسرعة كبيرة" إذا "قرر العسكريون أن يفعلوا ذلك".

(رويترز)