نيران أردنية على سوريّين "متسلّلين"

نيران أردنية على سوريّين "متسلّلين"

16 فبراير 2014
الصورة
+ الخط -
أعلنت السلطات الأردنية، اليوم الأحد، أن قوات حرس الحدود أطلقت النار باتجاه "متسللين سوريين" الى الأراضي الأردنية، وأصابت سبعة منهم، وألقت القبض على ثلاثة آخرين.

وقال مصدر في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان، إن "عشرة أشخاص حاولوا مساء السبت اجتياز الحدود الأردنية السورية من الجانب السوري، وبطريقة غير مشروعة، ومن الأماكن غير المخصصة لعبور اللاجئين". وأضاف أنه "تم الاشتباك مع المتسللين من قبل قوات حرس الحدود، وأصيب سبعة منهم وتم إلقاء القبض على الثلاثة الآخرين". وأكد أن "قوات حرس الحدود تعاملت مع هذه المجموعة حسب التعليمات التي تتعامل بها في مثل هذه المواقف، وقامت بإخلاء الجرحى لمستشفى الرمثا الحكومي لتلقي العلاج والإسعافات اللازمة".

بدورها، نقلت صحيفة "الغد" الأردنية، اليوم، عن مدير مستشفى الرمثا الحكومي، يوسف الطاهات، إشارته إلى أن "30 لاجئاً سورياً أصيبوا بأعيرة نارية أثناء اجتيازهم الحدود بين الأردن وسوريا". ولفت الطاهات إلى أنه من من بين الجرحى "حالات خطرة". 

وذكّر بأن "المستشفى استقبل خلال العام الماضي نحو 25 ألف حالة طارئة من اللاجئين السوريين الذين تم نقلهم عبر الحدود الأردنية ــ السورية".

وتمتد الحدود بين الأردن وسوريا لأكثر من 375 كيلومتراً، وتشهد حالة استنفار عسكري وأمني من الجانب الأردني منذ تدهور الأوضاع في سوريا. ويقيم في الأردن مئات الآلاف من اللاجئين السوريين. وتعاني المخيمات السورية في الأردن من أوضاع إنسانية مزرية.

دلالات

المساهمون