نوكيا تعلن عن هواتف جديدة وتستعرض أهم إنجازاتها

27 فبراير 2017
الصورة
أحد هواتف نوكيا الجديدة (العربي الجديد)
+ الخط -




بعد غياب طويل عن سوق الهواتف الذكية، اختارت شركة "نوكيا" المؤتمر العالمي للهواتف الذكية، كي تؤكد عودتها للمنافسة من جديد. وقامت الشركة الفنلندية في مؤتمر خاص في مدينة برشلونة باستعراض أهم النتائج التي حققتها في السنوات الأخيرة في مجال الاتصالات الرقمية.

وبدأت نوكيا الحديث عن المداخيل التي حققتها الشركة خلال سنة 2015 والتي بلغت 12 مليار دولار، وكانت نسبة 92 في المئة من هذه المداخيل بفضل تقنيات الاتصال، والأجهزة التي تقوم شركة نوكيا بتصنيعها في مجال الاتصالات.

كما أشار المدير التنفيذي للشركة إلى أن نوكيا تعمل بالتعاون مع العديد من شركات الاتصال العالمية لتمهيد الانتقال إلى تقنية الجيل الخامس من الاتصال.

وأضاف المدير التنفيذي لنوكيا، رجب سيري، إن الجيل الخامس للإنترنت من شأنه أن يطور العديد من المجالات بما فيها مجال الطائرات بدون طيار، حيث تعمل الشركة بالتعاون مع حكومة دبي لتطوير طائرات بدون طيار تعتمد على الجيل الخامس من الإنترنت، يمكن استخدامها في أغراض مختلفة.



وأشارت نوكيا إلى أنها ركزت في السنوات الأخيرة على تطوير تقنيات وحلول جديدة، ستسهل في المستقبل القريب الانتقال إلى تقنيات الجيل الخامس من الاتصال، كما تساهم في تطوير مجال إنترنت الأشياء الذي سوف يشكل الجيل الجديد للإنترنت في السنوات القليلة المقبلة.

كما أكدت الشركة أن الخبرة الطويلة التي تملكها في مجال تصنيع الهواتف الذكية تساهم بشكل كبير في تسهيل عودة نوكيا إلى سوق الهواتف الذكية، ومنافسة أكبر الشركات، حيث تشير آخر التقارير إلى أن نوكيا استطاعت شحن أكثر من 35 مليون هاتف محمول، متوسط الفئة، تحت العلامة التجارية نوكيا في العام الماضي.



ومن المرتقب أن تقوم شركة HMD Global -التي حصلت على حقوق استخدام العلامة التجارية نوكيا في هواتفها المحمولة- بالكشف عن مجموعة من الهواتف الذكية مساء اليوم، بما فيها نسخة محسنة من الهاتف الأسطوري Nokia 3310.




وقامت شركة HMD المالكة للعلامة التجارية نوكيا، بإطلاق جيل جديد من هواتف نوكيا الذكية، وشملت قائمة الهواتف المعلن عنها: هاتف نوكيا 5 ونوكيا 3 وهي هواتف من الفئة ذات المواصفات المتوسطة، بالإضافة إلى عودة هاتف نوكيا 3310 الكلاسيكي الذي أعيد تصميمه وتحسين قدراته.

وقررت نوكيا دمج نظام الأندرويد الخام في هواتفها الجديدة، من خلال الاستغناء عن التطبيقات والإضافات غير الضرورية. كما تم دمج المساعد الذكي لغوغل والذي كان متوفرا على هواتف غوغل بكسل بشكل حصري.

وأشارت نوكيا إلى أنها قررت أخيراً إطلاق هاتف نوكيا 6 في الأسواق العالمية، بعد النجاح الباهر الذي حققه الهاتف في السوق الصينية، ومن المرتقب طرح الهاتف في الأسواق العالمية بثمن 229 يورو.


وبالانتقال إلى جديد الشركة، فإن هاتف نوكيا 5 يتميز بشاشة بحجم 5.2 بوصة، بالإضافة إلى معالج سناب دراغون 430 ومعالج الرسوم كوالكوم أدرينو 505، بينما تبلغ دقة الكاميرا الخلفية 13 ميغابكسل بفتحة عدسة f/2.0، والكاميرا الأمامية 8 ميغابكسل.
ويأتي الهاتف محملاً بالإصدار الأخير من نظام الأندرويد، أندرويد نوغا، وذاكرة وصول عشوائية بسعة 2 غيغابايت ومساحة تخزينية 16 غيغابايت.
وسيكون الهاتف متاحا بأربعة ألوان هي الأسود غير اللمّاع، والفضي، والأزرق والنحاسي. كما سيبلغ متوسط سعر الهاتف في الأسواق العالمية 189 يورو.



الهاتف الثاني، نوكيا 3، جاء بمواصفات أقل من نوكيا 5، حيث تم تزويد الهاتف بكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل وكاميرا أمامية بنفس الدقة، بالإضافة إلى شاشة بحجم 5 بوصة ومعالج رباعي النواة من نوع ميدياتك. وتبلغ مساحة الذاكرة العشوائية 2 غيغابايت، بينما يحتوي الهاتف على مساحة تخزين داخلية بسعة 16 غيغابايت.

ومن المرتقب طرح الجهاز بأربعة ألوان، هي الأبيض الفضي والأسود غير اللمّاع والأزرق والأبيض النحاسي، وسوف يبلغ ثمن الهاتف 139 يورو.



ولاسترجاع أمجاد الماضي، قررت نوكيا إعادة إحياء هاتف 3310، الذي يعتبر من بين أشهر هواتف الشركة، حيث يأتي الهاتف بتصيم ومواصفات محسنة، إلا أنه لا يحتوي على بعض الخصائص المهمة، مثل تقنية الاتصال واي فاي أو متجر غوغل للتطبيقات، في المقابل يحتوي الهاتف على الرنات الكلاسكية ولعبة الثعبان الشهيرة.

وستتوفر منتجات نوكيا في الربع الثاني من هذه السنة، في منطقة المحيط الهادىء والهند والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.






المساهمون