نهاية "الكابوس".. إطاحة العصابة المتخصصة في سرقة منازل نجوم مدريد

18 أكتوبر 2019
الصورة
عدة لاعبين تعرضوا للسرقة في العاصمة مدريد (Getty)
+ الخط -
بثّت حوادث السرقة والسطو المسلح على منازل نجوم كرة القدم في أوروبا في أوقات المباريات المهمة في الأشهر الأخيرة الرعب في قلوب هؤلاء النجوم، وبالخصوص ما حدث في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث عانى فريقا ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد من هذه الظاهرة.

وزفّت صحيفة "ماركا" الإسبانية خبرًا سارًا لنجوم ومشجعي قطبي العاصمة مدريد، وذلك بعد أن ألقت قوات الأمن في مدريد القبض على 4 أشخاص من أعضاء العصابة، التي قامت بسرقة لاعبي الفريقين، وتشير المعلومات إلى أن أحدهم من الجنسية الألبانية وتم القبض عليه سابقاً.

وأضافت الصحيفة أن العملية نفّذت بين مدينتي مدريد وتوليدو، حيث تم القبض على المجرمين المزعومين واستعادة بعض الأشياء الثمينة المسروقة من منازل اللاعبين من مجوهرات وغيرها، كما تمكنت الشرطة من استعادة إحدى ميداليات الغاني توماس بارتي، الذي تعرض للسرقة خلال تواجده مع فريقه أتلتيكو مدريد بالعاصمة الروسية لمواجهة لوكموتيف موسكو.

كما كان لاعبو ريال مدريد من تعرضوا لذات الحادثة، حيث تمت سرقة البرازيلي كاسيميرو خلال مباراة الديربي، وإيسكو والمدرب زيدان في يوم واحد أثناء التحضيرات الصيفية، في حين تعرض لاعبو أتلتيكو مدريد توماس بارتي وألفارو موراتا للسرقة والتهديد بعدما تواجدت زوجة وأطفال هذا الأخير أثناء حادث السطو، وتكرر الأمر مع مدبرة منزل اللاعب الغاني.

وكان النادي الملكي قد حذر لاعبيه مؤخراً من نشر مقاطع فيديو لمنازلهم على الإنترنت، وطلب تشديد الإجراءات الأمنية، ورغم ذلك لم تتوقف هذه الحوادث.