نهائي ويمبلدون تفوق على مونديال الكريكت وجائزة بريطانيا الكبرى

16 يوليو 2019
الصورة
بطولة ويمبلدون حقق لقبها ديوكوفيتش (Getty)
جذبت مباراة نهائي ويمبلدون للتنس في ثالث دورات الغراند سلام بالموسم الحالي، بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجر فيدرير، 9,6 ملايين مشاهدة على قناة "بي بي سي 1"، في إنكلترا.

المثير في الأمر أن هذا الحدث الذي أقيم على الملاعب العشبية في العاصمة لندن تفوق على العديد من الأحداث التي شهدتها البلاد في اليوم عينه وبثتها القنوات التلفزيونية هناك.

في يوم ضخم للغاية للرياضة البريطانية، حضر 6 ملايين شخص (المتوسط العام) لمشاهدة مباراة طويلة أسطورية بين روجر ونولي استمرّت لأربع ساعات و57 دقيقة.

وشهد فوز إنكلترا على نيوزيلندا في نهائي كأس العالم للكريكيت ذروة وصلت إلى 7,9 ملايين متابع عبر القناة الرابعة وكذلك سكاي.

من جانبٍ آخر تابع 2,5 مليون مشاهد سباق الجائزة الكبرى البريطانية على القناة الرابعة في البلاد هناك، الذي حقق لقبه السائق البريطاني لويس هاميلتون.

وكانت الذروة التلفزيونية لنهائي بطولة ويمبلدون في فترة التعادل المثير بين النجم الصربي والسويسري، ليحسمها ديوكوفيتش في النهاية لمصلحته محققاً لقبه الخامس.

ولا يزال أعلى رقم حضور جمهور تلفزيوني على مدار العام حتى الآن هزيمة إنكلترا في الدور نصف النهائي لمونديال السيدات أمام الولايات المتحدة يوم 2 يوليو، إذ بلغت ذروة المشاهدة إلى 11.7 مليونا، فيما كان المتوسط 10.3 ملايين.