نهائي مصري في بطولة أفريقيا للأندية بكرة اليد


13 أكتوبر 2019
الصورة
يستعد لاعبو الزمالك لخوض المباراة النهائية (حساب الفريق بتويتر)
+ الخط -

يلتقي، مساء اليوم الأحد، في نهائي مصري خالص، ناديا الزمالك وسبورتنغ لكرة اليد، في المباراة النهائية للبطولة الأفريقية للأندية الأبطال المقامة حالياً في الرأس الأخضر، بحثاً عن لقب قاري جديد يؤكد الفائز من خلاله هيمنة كرة اليد المصرية على عرش الأندية الأفريقية من جديد.

ويدخل الناديان لقاء الليلة بحظوظ متساوية، مع أفضلية أكبر للزمالك حامل اللقب، الذي يبحث عن الثلاثية وحصد الكأس والاحتفاظ به للأبد، بعد أن توج به في آخر بطولتين إلى جانب الاستمرار في اعتلاء عرش اللعبة فيما يسعى سبورتنغ لكتابة التاريخ ونيل الكأس لأول مرة.

وتأهل الزمالك إلى المباراة النهائية بعد مواجهة قوية مع إنتر كلوب الكونغولي، كاد خلالها الأخير يحقق المفاجأة لولا خبرات لاعبي الزمالك الذين حسموا نتيجة اللقاء لصالحه بنتيجة 30 /18، بعدما انتهى الشوط الأول بتقدم الزمالك أيضا بنتيجة 14 /12، وتألق من الزمالك يحيي الدرع ومحمد عبد الرحمن ووسام نوار.

وبشكل عام صعد الزمالك إلى المباراة النهائية عبر رحلة قوية تخطى خلالها أكثر من فريق وتصدر المجموعة الثانية في الدور الأول بـ4 انتصارات على حساب فرق ديبورتيفو "الرأس الأخضر"، والنجم الكونغولي وفاب الكاميروني ووداد سمارة المغربي، ثم تخطى عقبة ريد ستارز العاجي في دور الثمانية ثم إنتركلوب الكونغولي في الدور قبل النهائي للبطولة.

وتأهل سبورتنغ إلى المباراة النهائية بعد رحلة قوية حصد فيها 6 انتصارات متتالية، من بينها 4 انتصارات في الدور الأول، وتصدر المجموعة الأولى على حساب فرق إنتر كلوب (أنغولا)، وإس كي (الكونغو الديمقراطية)، وريد ستار (ساحل العاج)، وأتليتيكو (الرأس الأخضر)، ثم انتصر في دور الثمانية على فاب الكاميروني، قبل أن يعبر عقبة كينشاسا الكونغولي 27 /20 في اللقاء الذي جمع بينهما في الدور قبل النهائي، وشهد تفوقاً كاملاً للفريق السكندري من البداية وحتى النهاية، ليضرب موعداً مع النهائي الأفريقي الملتهب المنتظر.


ويراهن الزمالك على قوته الضاربة ممثلة في أحمد الأحمر، ومحمد رمضان، ومحمد علي، ومحمود خليل، وهشام السبكي، وكريم أيمن، وأحمد مؤمن صفا، ويحيى الدرع، وعلي هشام نصر، ومصطفى خليل، وأكرم يسري، ومحمد عبد الرحمن، وحازم ممدوح، وحسن وليد قداح، وأحمد حسام، ومحمد علاء، ومصطفى دونجل، وسام سامي نوار، وهشام شديد.

ويراهن سبورتنغ على قوته الضاربة ممثلة في محمد هشام بسيوني، وعمر أيمن، وأحمد عبد الله، وشادي محمود خليل، ويوسف خالد، وجلال أيمن، وسمير أبى الدرداء، وأحمد محمد السيد، وأحمد سعيد، وعمر محي، وسامح محمد، وعلي مجدي، ومصطفى أسامة، وعصام علي حسنين، ومحمد أحمد إبراهيم، وأحمد قاسم، وحسام محمود، وأحمد وليد.

ومن جانبه أكد باسم السبكي، المدير الفني للزمالك، في تصريحات للصحافيين، جاهزية لاعبيه لتحقيق الإنجاز التاريخي للمرة الثالثة على التوالي، وحصد اللقب للأبد، مشيراً إلى أنه يحترم سبورتنغ بما يملك من لاعبين مميزين إلى جانب جهاز فني رائع صنع فريقاً صعد للمرة الأولى إلى نهائي البطولة عن جدارة، مشدداً على أنه يخشى فقط من عنصر الإجهاد البدني على لاعبيه في المباراة النهائية.

في المقابل أكّد آسر القصبي، المدير الفني لسبورتنغ، في تصريحات للصحافيين، فخره بتحقيق الإنجاز التاريخي بالتأهل إلى المباراة النهائية لأول مرة في النادي، الذي يعد ثاني إنجاز له كمدرب مع سبورتنغ بعد حصوله على لقب أفضل مدرب مصري في موسم 2018-2019، مشدداً على أن الطموح الكبير هو سلاحه الأبرز في حسم النتيجة لصالحه.