نهائي دوري أبطال أفريقيا حائر بين مصر والمغرب وبلد محايد

29 يوليو 2020
الصورة
الترجي أخر بطل لمسابقة أبطال أفريقيا (فتحي بلعيد/فرانس برس)

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم"كاف" برئاسة أحمد أحمد إقامة نهائي دوري أبطال أفريقيا لموسم 2019-2020 في ملعب محايد حال تأهل فريقين من مصر والمغرب من الفرق الأربعة المتأهلة إلى الدور نصف النهائي مع إعلان المواعيد الكاملة للمباريات.

وأعلن الاتحاد الأفريقي عن ثلاثة خيارات للمباراة النهائية التي تحدد لها أحد يومي 16 و17 أكتوبر/تشرين الأول، يتمثل في إقامتها في مصر حال تأهل الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية للنهائي، أو إقامتها في المغرب حال تأهل الرجاء البيضاوي والوداد قطبي الكرة المغربية للنهائي، مع فتح باب التقدم حتى 10 أغسطس/آب المقبل لإقامتها في ملعب محايد من جديد في حال تأهل فريقين من الدولتين للنهائي.

وجاء قرار "كاف" في ظل رفض المغرب إقامة الدور النهائي في مصر رغم حصولها على شرف تنظيم بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية في المغرب، كما رفض أيضا طلب اتحاد الكرة المصري بالمعاملة بالمثل في الحصول على شرف تنظيم الدورين نصف النهائي والنهائي في مصر على أساس النظام الملغي بإقامة نصف النهائي في أرض محايدة.

وحدد "كاف" مباراتي ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أفريقيا  في يومي 25 و26 سبتمبر/أيلول في الدار البيضاء، حيث يلتقي الأهلي مع الوداد ويواجه الرجاء نظيره الزمالك، ثم تقام مباراتا الإياب في مصر يومي 2 و3 أكتوبر/تشرين الأول.

 

 

في الوقت نفسه، قرر "كاف" اعتماد النظام القديم للكونفيدرالية الذي ينص على إقامة الدور نصف النهائي من مباراة واحدة مع إقامتها في المغرب، حيث يلتقي نهضة بركان المغربي مواطنه حسنية أكادير، وجها لوجه، فيما يلتقي حوريا الغيني مع بيراميدز المصري ويتأهل الفائز من المباراتين للمباراة النهائية. وقرر "كاف" تحديد الثاني والعشرين من سبتمبر موعدا لمباراتي الدور نصف النهائي على أن يقام النهائي في السابع والعشرين من الشهر نفسه في المغرب رسميا.

وجاءت ردود الأفعال قوية ، حيث اعترض نادي حوريا الغيني على نظام البطولة وطلب المعاملة بالمثل مع دوري أبطال أفريقيا وإقامة الدور نصف النهائي من مباراتين بنظام الذهاب والإياب حفاظا على فرص جميع الفرق في التنافس على لقب البطولة، وإقامة النهائي في أرض محايدة أيضا وذلك عبر بيان رسمي أصدره حوريا الغيني، كما سبق أن اعترضت مصر على النظام الجديد رسميا.

ويأتي قرار "كاف" الأخير بتحديد هذه المواعيد انتصارا لتوصيات لجنة الأندية التي طالبت بإعادة نظام مباراتي الذهاب والإياب من جديد للبطولة، وهو ما عارضته اللجنة الطبية التي طالبت بإقامة الدورين نصف النهائي والنهائي في أرض محايدة ولكن تدخلات فوزي لقجع رئيس الجامعة الوطنية المغربية وعضو اللجنة التنفيذية لعبت دورا كبيرا في إقامتها بنظام الذهاب والإياب حفاظا على آمال الرجاء والوداد في المنافسة بدلا من خوض الدور نصف النهائي أمام الزمالك والأهلي في مصر.