نهائي اليوربا ليغ... تشلسي يكتب التاريخ وأرقام متواضعة "للمدفعجية"

30 مايو 2019
الصورة
تشلسي حسم لقب اليوربا ليغ (Getty)

نجح فريق تشلسي في حسم لقب بطولة "اليوربا ليغ" لكرة القدم، بعد فوزه على حساب مواطنه أرسنال 4/1، في مواجهة إنكليزية خالصة، أقيمت على ملعب "باكو الأولمبي" في أذربيجان.

وشهدت هذا المباراة أرقاماً جديدة على مستوى الفريقين، وكذلك النجوم الذي مثلوا طرفي المواجهة الختامية، الذين كان بينهم من يخوض آخر لقاء له بقميص الفريقين اللندنيين.

وخلال هذه المواجهة، مني أرسنال بهزيمته الرابعة بنهائيات البطولات الأوروبية بعد 1995 بنهائي كأس الكؤوس الأوروبية ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2000، و2006 بدوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي عام 2019.


وبات بعيداً عن التتويجات لـ25 عاماً، في الوقت الذي أصبح فيه حارسه المعتزل بيتر تشيك، هو أول لاعب يخوض النهائي مع فريق إنكليزي واحد وضده، وهو تشلسي، في بطولة الدوري الأوروبي عام 2013 و2019، فيما يعتبر أليكس إوبي أول بديل يسجل في نهائي منذ خوانتوس لاعب إسبانيول في عام 2007، في الوقت الذي فشل فيه رفيقه التركي مسعود أوزيل في صناعة أكثر من فرصة واحدة طوال 77 دقيقة خاضها في اللقاء.

وعلى الطرف الآخر، أصبح تشلسي هو أول فريق يفوز في مسابقة أوروبية كبرى دون أن يخسر في أي مباراة خلال مشواره في البطولة منذ مانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا 2008/2007، وبرشلونة في 2005/2006.

وأصبح نجم "البلوز" إيدين هازارد الذي خاض 352 لقاءً بقميص "البلوز" سجل فيها 110 أهداف و81 تمريمرة حاسمة وتوج بـ6 بطولات، أول لاعب يسجل ثنائية لفريق إنكليزي في نهائي أوروبي، منذ مارك هيوز مع مانشستر يونايتد ضد تشلسي في كأس الكؤوس الأوروبية عام 1991، كما بات ثاني لاعب يشارك بشكل مباشر في ثلاثة أهداف في نهائي اليوربا ليغ، بعد كارلوس باكا مع إشبيلية في 2015، وأصبح مشاركاً بـ37 هدفاً بجميع مسابقات موسم 2018/ 2019، بينما أصبح مدربه ماوريسيو ساري أول مدرب إيطالي يفوز بلقب الدوري الأوروبي منذ ألبرتو ماليساني مع بارما 1998، وثالث مدرب إيطالي يحسم اللقب لتشلسي في اللقاء النهائي، بعد جيانلوكا فيالي هام 1998 وروبيرتو دي ماتيو في 2012.