نمو الإنتاج الصناعي في تركيا... والموازنة تحقق فائضاً أولياً في أغسطس

17 سبتمبر 2018
الصورة
ارتفاع البطالة في القطاعات غير الزراعية (Getty)
+ الخط -



أعلنت هيئة الإحصاء التركية اليوم الإثنين، أن إنتاج قطاع الصناعات التحويلية نما بنسبة 5.6% على أساس سنوي في يوليو/تموز الماضي، كما زاد 3.5% مقارنة بالشهر السابق.

وشارك خبراء اقتصاديون في استبيان أجرته "الأناضول" حول الإنتاج الصناعي التركي، توقعوا فيه ارتفاع مؤشر الإنتاج الصناعي في يوليو الماضي، بنسبة 2.7%. وتراوحت توقعات الاقتصاديين في الاستبيان بين 1.5% و4.7%.

وأعلنت وزارة المالية من جهتها اليوم أيضاً، أن عجز الموازنة بلغ 5.8 مليارات ليرة (931 مليون دولار) في أغسطس/آب، لكن الموازنة حققت فائضا أوليا (لا يشمل فوائد الديون) بلغ 2.5 مليار ليرة.

وبحسب الأرقام الواردة من الوزارة، بلغ عجز الموازنة 50.8 مليار ليرة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي. (الدولار= 6.2321 ليرات).

كما أظهرت بيانات من هيئة الإحصاء اليوم، ارتفاع معدل البطالة إلى 10.2% في الفترة من مايو/ أيار إلى يوليو/ تموز مقارنة مع 9.7% قبل شهر، ولم يتغير المعدل عنه قبل عام.
وبلغت البطالة في القطاعات غير الزراعية 12.1% في المتوسط بين مايو/ أيار ويوليو/تموز، وفقاً للأرقام، ارتفاعاً من 11.6% قبل شهر، لكن انخفاضا من 12.2% قبل سنة.

حوافز لمشتري المعدات الصناعية

في تطور أخر، أعلنت الحكومة التركية، اليوم الإثنين، تقديم دعم مالي للشركات التي تشتري معدات صناعية محلية.

وذكر بيان صادر عن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى ورانك أن الحكومة ستقدم دعما ماليا بقيمة 300 ألف ليرة (48.7 ألف دولار)، للشركات التي تشتري معدات صناعية محلية قيمتها مليون ليرة (162.6 ألف دولار).

وأشار إلى أن الدعم، يأتي ضمن برنامج وضعته حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، وتتضمن تنفيذ ألف مشروع في غضون مئة يوم.

وأكد أن الدعم المالي، يهدف إلى خلق سوق يبلغ حجمها 1.4 مليار ليرة (227.64 مليون دولار)، لمصنعي المعدات الصناعية في البلاد.

وأوضح ورانك، أن 2252 شركة تقدمت بطلب الاستفادة من الدعم المالي في أشهر يونيو ويوليو وأغسطس، من العام الحالي، وأكد أنهم وافقوا على طلبات 1345 شركة، يحملون المواصفات والشروط اللازمة.

في السياق نفسه، قال الوزير التركي، إن الإنتاج الصناعي يواصل نموه دون تباطؤ، مؤكدا أن  "المعطيات تشير إلى متانة الصناعة التركية ضد الهجمات المالية".

وفي أغسطس/ آب الماضي، أعلن الرئيس التركي عن الأهداف التي وضعتها الحكومة الرئاسية الجديدة، من أجل تحقيقها خلال الـ 100 يوم الأولى من عملها، وتتضمن تنفيذ 1000 مشروع.

وقال أردوغان، إن أكثر من 1000 مشروع ستستكمل خلال الـ 100 يوم الأولى، مبينا أن المشاريع تتضمن 400 مشروعا بقيمة 46 مليار ليرة (نحو 9 مليارات دولار) في المائة يوم الأولى من عمل الحكومة، من شأنها أن تعطي "قوة دفع" للمرحلة المقبلة.

المساهمون