نكسة "الملكي" و"الكتالوني" لم تتكرر منذ 10 سنوات

نكسة "الملكي" و"الكتالوني" في الكأس لم تتكرر منذ 10 سنوات

07 فبراير 2020
الصورة
غياب للكبار عن المربع الذهبي (Getty)
+ الخط -
ودع الغريمان ريال مدريد وبرشلونة كأس ملك إسبانيا في ليلة واحدة، بعد الخروج من ربع النهائي على يد ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو، في أكبر صدمة للقطبين في البطولة منذ 10 سنوات.

وخلال العقد الماضي، لم يغب النادي "الملكي" أو النادي "الكتالوني" عن المربع الذهبي، ومنذ موسم 2009-2010 كان أحدهما على الأقل يصل للمباراة النهائية.

وأوضحت صحيفة "آس" الإسبانية أن أكبر إخفاق سابق للناديين كان قبل 10 سنوات، حين خرج ريال مدريد من دور الـ16 أمام ألكوركون المغمور في فضيحة مدوية، ولحق به برشلونة ولكنه خرج من دور الثمانية على يد إشبيلية.

وتشكل مسابقة الكأس عقدة للنادي "الملكي" في العقد الأخير، حيث فاز باللقب مرتين فقط منذ 2010، بينما لم يحقق مدربه زين الدين زيدان اللقب في مسيرته كلاعب أو مدرب، مقابل 5 ألقاب للبرسا في العقد الأخير.

وساعد تغيير نظام البطولة هذا العام في تحفيز الفرق على انتزاع التأهل في مباراة واحدة في كل دور، بدلا من خوض مباراتي ذهاب وإياب، وأسفر هذا عن مفاجآت هذا العام بوصول ميرانديس وبلباو وسوسييداد وغرناطة للمربع الذهبي.

المساهمون