نكات حول كورونا أثارت الذعر وانتهت بسجن أصحابها

نكات وخدع حول كورونا أثارت الذعر وانتهت بسجن أصحابها

15 فبراير 2020
الصورة
تحوّل الموضوع إلى مزحة بالنسبة إلى البعض (بستي جولز/Getty)
+ الخط -
مع ازدياد المخاوف عالمياً من تفشّي فيروس كورونا القاتل، انتشرت في الآونة الأخيرة موضة تنفيذ خدع تتعلق بهذا الوباء، وتحويلها من مأساة عالمية إلى موضوع للمزاح، أو لمقطع فيديو يلاقي رواجاً على وسائل التواصل الاجتماعي، مع تجاهل ما قد يثيره ذلك من ذعر بين الناس.

في ما يأتي 4 خدع عن فيروس كورونا سببت الذعر بين الناس حول العالم:

ادعى إصابته بفيروس كورونا فانتهى بالسجن

ألقت السلطات الروسية القبض على مخادع ادعى أنه مصاب بفيروس كورونا، وقلد أعراض المرض، ممثلاً الانهيار في أحد القطارات بنيّة المزاح.

وظهر الشاب في مقطع فيديو انتشر على الإنترنت في 2 فبراير/ شباط، واضعاً كمامة على وجهه في قطار بموسكو، قبل أن يسقط مترنحاً على الأرض فجأة، ويصرخ أصدقاؤه في المقطورة المزدحمة زاعمين أنه مصاب بفيروس كورونا، ما سبّب حالة من الذعر بين الركاب الآخرين، وفقاً لموقع "سي إن إن".

وألقت الشرطة القبض على المشتبه فيه كاروماتولو دزابوروف، في 8 فبراير/ شباط بتهمة ارتكاب أعمال شغب، وقد يعاقب بالسجن 5 سنوات في روسيا، على الرغم من أنه ادعى أنّ نيّته كانت نشر التوعية بالمرض، وأُلقي أيضاً القبض على اثنين من أصدقائه المزعومين، ومُنعوا من مغادرة العاصمة الروسية.

خدعة تجبر طائرة على الهبوط الاضطراري

أجبر أحد الركاب طائرة "ويست جيت" متجهة إلى جامايكا هذا الشهر، على العودة إلى أونتاريو في كندا والهبوط اضطرارياً في مطار بيرسون الدولي، بعد أن أوحى إلى المسافرين البالغ عددهم 242 بأنه مصاب بفيروس كورونا، لتصوير مقطع فيديو يلاقي انتشاراً.

ووقف نجم وسائل التواصل الاجتماعي جيمس بوتوك، بعد ساعتين من انطلاق الرحلة من كندا، قائلاً إنه كان في هونان بالصين، وإنه لا يشعر بأنه بخير، ما أوحى إلى المسافرين أنه كان في ووهان حيث بدأ انتشار فيروس كورونا، وأنه مصاب به.

وأُجبر أفراد الطاقم بوتوك على الجلوس في مقعد آخر، وارتداء قفازات وكمامة، قبل أن ينفذ الطيار إجراءات الأمراض المعدية، ويعود بالطائرة إلى أونتاريو، متجاهلاً اعتراف الراكب بأنّ أقواله كانت خدعة. واعتذر بوتوك في وقت لاحق عن الذعر الذي سبّبه، مؤكداً أنه لم يتخيل أن تتخذ خدعته هذا المنحى. ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة في برامبتون في 9 مارس/ آذار، بتهمة تعمد نشر الهلع، وفقاً لموقع "بزنس إنسايدر".

 مراهقان يدعيان نشر الفيروس في قطار بنيويورك

أثار مراهقان الذعر في قطار أنفاق بمدينة نيويورك في وقت سابق من هذا الشهر، بعد أن سكبا سائلاً من علبة عليها لصاقة تشير إلى "محتوى خطر"، بينما كانا يرتديان سترتين واقيتين للطوارئ والأمراض المعدية، وقفازات ويضعان كمامتين.

وظهر أحد الركاب في مقطع الفيديو الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يسأل المراهقين ديفد فلورز وموريس كوردويل، عمّا إذا كانا يحملان فيروس كورونا، قبل أن يسكب أحدهما السائل على الأرض صائحاً، ويسبب ذعر البعض وابتعادهم، وضحكَ آخرين ممن عرفوا أنها خدعة، وفقاً لموقع "نيويورك بوست".

 وضع مستشفى في الحجر الصحي في نيجيريا والمشتبهون في السجن

ألقت الشرطة النيجيرية القبض على 5 أشخاص في أبوجا، بسبب توجههم إلى مستشفى ووز العام وادعائهم إصابة أحدهم بفيروس كورونا. وادعى المشتبه فيهم، بيغي شاندي وأبايومي إديدويين وديفد غولد إنيميغين وبريشيلا أجيسولا وجيكوب أوجي، بعد إلقاء القبض عليهم، أنهم يمثلون مشهداً تمثيلياً عن الفيروس، من دون أخذ تصريح بذلك من السلطات، ما سبّب نشر الذعر وتوقف المستشفى عن تقديم الخدمات الصحية العادية.

وزعم شاندي أنه كان هو وأصدقاؤه ينفذون خدعة، وأنهم لم يتوقعوا نشر حالة من الذعر في أنحاء البلد، الذي لم تكن قد سجلت فيه حالة إصابة بالفيروس حتى تلك اللحظة، وفقاً لموقع "توداي".

المساهمون