نقل بوريس جونسون المصاب بكورونا إلى المستشفى لإجراء فحوصات

06 ابريل 2020
الصورة
جونسون يدخل المستشفى لإجراءات احترازية (فرانس برس)
أُدخل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد المستشفى لإجراء فحوصات، وفق ما أعلنت رئاسة الحكومة، بعد عشرة أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان جونسون أعلن في 27 مارس/آذار أنه مصاب بكورونا وأن عوارضه طفيفة، وقرر البقاء في حجر صحي في مقر رئاسة الحكومة لسبعة أيام.
وكان مقرراً أن يخرج من الحجر الجمعة، إلا أنه قال في تسجيل فيديو نشر على تويتر "لقد تحسنت حالتي (...) لكن لا يزال لدي أحد العوارض"، مشيراً إلى أنه لا يزال يعاني "ارتفاعاً في الحرارة".

وجاء في بيان لـ رئاسة الحكومة البريطانية أن "رئيس الوزراء أُدخل الليلة المستشفى لإجراء فحوصات بناءً على توصية طبيبه". ووصفت رئاسة الحكومة الأمر بأنه "خطوة احترازية".


وأوضحت رئاسة الحكومة أنّ ما من حالة طارئة استدعت إدخال جونسون المستشفى، إنما الأمر يتعلق باستمرار العوارض التي يعانيها.

ويُعتبر جونسون أرفع مسؤول حكومي يُصاب بالفيروس، وكشفت خطيبته الحامل كاري سيموندز أنها تعاني عوارض المرض منذ أسبوع، لكنها تتماثل للشفاء.
والجمعة، عاد وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إلى مقر عمله بعدما لازم منزله لمدة أسبوع إثر إصابته بكوفيد-19، كذلك ظهرت عوارض المرض على كبير المسؤولين الطبيين في المملكة المتحدة كريس ويتي.

(فرانس برس)

تعليق: