النقابي التونسي محمد اليوسفي: هناك مشروع للعودة بالإعلام إلى بيت الطاعة

20 سبتمبر 2017
الصورة
محمد اليوسفي (تويتر)
+ الخط -
اعتبر عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، محمد اليوسفي، أن "الإشكال الأكبر الذي يعانيه الإعلام التونسي هو ارتهانه للإرادة السياسية للفاعلين السياسيين التونسيين حيث لا توجد نظرة استراتيجية لتطوير قطاع الإعلام، بل هناك مساع للعودة به إلى بيت الطاعة وبالتالي العودة إلى مربع الاستبداد الأول ما قبل الثورة التونسية".

وانتقد اليوسفي الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية، الوزير إياد الدهماني، معتبراً أنّ "فيه صورة عبد الوهاب عبد الله، أشهر وزير للإعلام فى تونس قبل الثورة، والذي كان متحكماً في القطاع الإعلامي في تونس طيلة فترة حكم الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي".


وقال إنّ الحكومة تسيطر على الإعلام الرسمي، مضيفاً أنّ المستشار الإعلامي ليوسف الشاهد رئيس الحكومة التونسية، مفدي المسدي، هو المدير العام الفعلي للتلفزيون الرسمي التونسي وليس عبد المجيد المرايحي الذي يتولى إدارة التلفزيون.

تصريحات عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين اعتبرها البعض تصريحات فردية تلزمه شخصياً وتدخل في إطار رد الفعل على تعرض الصحافي حمدي السويسي، العامل بإذاعة "الديوان أف ام"، منذ يومين، إلى اعتداء من قبل الأمن التونسي، في حين رأى فيها آخرون مؤشراً على بداية تدهور جديد للعلاقة بين النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والحكومة التونسية.

المساهمون