نقابة المحروقات تطالب الحكومة الأردنية بعدم رفع الأسعار

26 سبتمبر 2017
الصورة
تخضع أسعار المشتقات النفطية لمراجعة نهاية كل شهر (Getty)
+ الخط -

طالب رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات في الأردن، نهار سعيدات، الحكومة بعدم رفع أسعار المشتقات النفطية نهاية هذا الشهر، على اعتبار أن أسعار البنزين والديزل ارتفعت 1% عالمياً.

وقال السعيدات، في تصريح صحافي، اليوم الثلاثاء، إن السعر العالمي سينعكس على أسعار المحروقات محلياً، بنسبة 0.5%، وهي نسبة ضئيلة لا تؤثر على الأسعار، خصوصاً أن سعر اللتر من المحروقات يكون نصفه ضرائب وتكاليف والنصف الآخر ثمناً حقيقياً وبالتالي التكاليف لم ترتفع والضريبة ثابتة.

وأضاف السعيدات أن الأردنيين مقبلون على فصل الشتاء، لذلك من المهم عدم رفع الأسعار عليهم، لافتاً إلى أن الحكومة ستستمر في تثبيت سعر أسطوانة الغاز على حالها.

وقال السعيدات إن العوامل التي ترفع أسعار النفط متغيّرة وغير واضحة أو مستقرة، وإن التحدي الأكبر الذي يواجه المنتجون للنفط أنه كلما ارتفعت أسعار خام برنت يزداد إنتاج الزيت الصخري، وبالتالي تعاود أسعار خام برنت الانخفاض.

وتخضع أسعار المشتقات النفطية في الأردن لمراجعة نهاية كل شهر وتحدّد شهريا بحسب المتغيرات التي تطرأ على أسعار النفط الخام العالمية من حيث الانخفاض والارتفاع، وذلك بعدما حررت الحكومة أسعار المحروقات منذ عام 2012.

وتفرض الحكومة ضرائب خاصة على بعض أصناف المحروقات، خصوصاً البنزين، وبنسبة تزيد عن 40%.

وارتفع التضخم في الأردن بنسبة 3.35% خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الحالي بسبب الزيادة التي طرأت على أسعار العديد من السلع والخدمات، منها المشتقات النفطية التي تم فرض رسوم إضافية على بعض أنواعها بداية العام الحالي.


المساهمون