نقابات المهن الصحية الفلسطينية تجمّد إجراءاتها الاحتجاجية

نقابات المهن الصحية الفلسطينية تجمّد إجراءاتها الاحتجاجية

16 يناير 2020
+ الخط -

أعلن اتحاد نقابات المهن الصحية في فلسطين، اليوم الخميس، تجميد كافة أشكال الإجراءات النقابية التي كان قد هدد الاتحاد بتنفيذها في المراكز الصحية الحكومية في الضفة الغربية، بعد اللقاء الذي جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال عضو اللجنة الإدارية لنقابة الأطباء الفلسطينيين في محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية، خالد حشاش، لـ"العربي الجديد": "عباس استمع إلى مطالب الاتحاد الذي يضم كلاً من نقابة الأطباء، ونقابة التمريض، ونقابة المهن المساندة، ونقابة الطب المخبري، وقد أصدر تعليماته لتشكيل لجنة مشتركة من وزارة الصحة وممثلي النقابات لبحث مطالبهم، ورفع توصياتها إليه".

وأشار حشاش إلى أن عباس تحدث عن الأزمة المالية الراهنة التي تمر بها الحكومة الفلسطينية، "وتم الاتفاق على تطبيق الشق الإداري من تلك المطالب، مع تأجيل الشق المالي إلى حين استقرار الوضع المالي للسلطة الفلسطينية". وشدد على أن تلك المطالب النقابية هي حقوق للعاملين في هذا القطاع الحيوي، وليست امتيازات أو منّة من أحد.

وأشاد عباس بالتطور الذي يشهده القطاع الصحي الفلسطيني، مؤكداً أن المواطن الفلسطيني يستحق تقديم الخدمة الفضلى له، فيما أصدر تعليماته لتشكيل لجنة مشتركة من وزارة الصحة وممثلي النقابات لبحث مطالبهم، ورفع توصياتها إليه، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

ومن المطالب النقابية: "التوقف عن تأخير الدرجات المستحقة للموظفين ودفعها لمستحقيها من تاريخ استحقاقها، وفق قانون الخدمة المدنية، وفتح باب التوظيف في كافة دوائر وأقسام وزارة الصحة التي تعاني نقصاً كبيراً بالكادر الوظيفي، وتطبيق هيكلة وزارة الصحة الفلسطينية التي أنجزت قبل 3 سنوات، والنظر في تثبيت موظفي العقود على كادر الوظيفة".