نفتالي بينت يتراجع عن انسحابه من حكومة نتنياهو

نفتالي بينت يتراجع عن انسحابه من حكومة نتنياهو

19 نوفمبر 2018
الصورة
نتنياهو اتهم بينت بالسعي لإسقاط الحكومة (غالي تبون/فرانس برس)
+ الخط -
في تحول مفاجئ، أعلن زعيم البيت اليهودي نفتالي بينت، في مؤتمر صحافي في الكنيست الإثنين، عن تراجع حزبه عن الإنذار الذي وجهه لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمنحه حقيبة الأمن، أو الاستقالة من الحكومة الحالية


وبرر نفتالي بينت إعلانه هذا، واستجابته لتوجهات من اليمين الإسرائيلي بعدم الانسحاب من الحكومة، بقوله إنه يفضل أن ينتصر عليه نتنياهو سياسيا داخل الحكومة على أن تنتصر حركة "حماس" على إسرائيل. 

وجاء إعلان نفتالي بينت المفاجئ صباح اليوم، بعد ضغوطات ثقيلة مارسها حاخامات من التيار الديني الصهيوني طيلة الليلة وحتى ساعات صباح اليوم، إثر خطاب نتنياهو المتلفز أمس، الذي اتهم فيه زعيم البيت اليهودي بأنه يسعى إلى إسقاط حكومة اليمين في حال أصر على مطلب تسلم حقيبة الأمن خلفا لأفيغدور ليبرمان، الذي استقال الأسبوع الماضي على خلفية قبول حكومة الاحتلال بوقف إطلاق النار مع فصائل المقاومة.


ويمنح إعلان بينت اليوم الحكومة الإسرائيلية، بأغلبيتها الحالية 61 عضوا، مهلة إضافية تمكن نتنياهو من تأجيل التوجه لانتخابات مبكرة.