نصر الله يمنح المسلحين في جرود عرسال مهلة

نصر الله يمنح المسلحين في جرود عرسال مهلة

11 يوليو 2017
+ الخط -

جدد الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، تأكيد خطورة انتشار المسلحين في جرود بلدة عرسال على حدود لبنان الشرقية مع سورية، وأعلن عن مهلة للمسلحين من أجل التوصل إلى تسوية قبل إطلاق معركة ضدهم.

وأشار نصر الله في كلمة وجهها بمناسبة إعلان السلطات العراقية تحرير الموصل من تنظيم (داعش) إلى أنه "ما زال في بلدة عرسال أناس يديرون شبكات إرهابية ويستقبلون انتحاريين ويخططون لعمليات انتحارية وهذا الأمر هو من مسؤولية الدولة"، موضحاً أن "هناك في الجرود إرهابيين وانتحاريين ويجب على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها تجاه جرود عرسال".

كما تطرق نصر الله إلى ملف اللاجئين السوريين، داعياً السلطات اللبنانية إلى التنسيق مع النظام السوري من أجل عودة اللاجئين إلى بلادهم. كما أكد أن "العبء يتحمله النازحون الذين يعيشون حياة صعبة وكذلك الناس في مختلف المناطق اللبنانية ويعانون في الأبعاد الاقتصادية والأمنية".

وأوضح أن "الحكومة السورية ليست بحاجة إلى شرعية من أطراف لبنانيين إذا جرت مفاوضات بشأن النازحين". واستعرض الأمين العام لحزب الله "واقع وجود كثير من المناطق الآمنة في سورية التي يمكن للاجئين العودة إليها طوعياً".

وأكد أن "ما جرى في العراق والموصل لا يرتبط فقط بمصير العراق وشعبه وإنما يرتبط بمصير الأمة وشعوب المنطقة"، لافتاً إلى أن الانتصار الذي أعلنه حيدر العبادي في العراق هو "انتصار عظيم ونتيجة انتصارات متراكمة في ديالى وغيرها".