نصائح الخبراء لنوم أفضل في مرحلة كورونا

02 ابريل 2020
الصورة
احذروا القيلولة الطويلة (Getty)
+ الخط -
طاول تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19) جوانب الحياة كلها، ملقياً بثقله على الأشخاص المتخوفين على أنفسهم وأحبائهم. وفي هذا الوقت العصيب، عبّر كثيرون عن صعوبات يعانون منها للنوم وسط قلقهم والضغوطات الجديدة التي باتوا يرزحون تحتها.

"المؤسسة الوطنية للنوم" National Sleep Foundation في الولايات المتحدة الأميركية، قدمت نصائح عدة للحصول على نوم مريح خلال هذه الفترة العصيبة، أهمها اعتماد نمط روتيني للحياة الجديدة في ظل وباء كورونا، لأن العقل والجسم يحتاجان إلى جدول نوم ثابت.

وأشارت المؤسسة غير الربحية إلى أن جدول النوم يجب أن يتضمن التالي:

موعد الاستيقاظ: "عيّروا" المنبهات، واستعدوا لبدء نهاركم يومياً في الوقت نفسه.

وقت الاسترخاء: يعدّ هذا الوقت ضرورياً للاسترخاء والاستعداد للنوم. يمكن أن يتضمن القراءة، أو التمدّد، أو التأمل، إلى جانب التحضيرات المعتادة، مثل ارتداء ملابس النوم وتنظيف الأسنان. ونظراً إلى الضغوط الناجمة عن تفشي الفيروس المستجد، يفضل أن يمنح الأشخاص أنفسهم وقتاً أطول للاسترخاء كل ليلة.

موعد النوم: حددوا وقتاً ثابتاً لإطفاء الأضواء، وحاولوا أن تغفوا.

ووجهت نصائح عدة أخرى قد تساعد على النوم بشكل أفضل خلال هذه الفترة، نستعرضها أدناه:

وفروا سريركم للنوم
يشدد خبراء النوم على أهمية خلق ارتباط في الدماغ بين السرير والنوم، لذا يوصون بحصر الأنشطة على السرير بالنوم، ما يعني تجنب العمل أو مشاهدة الأفلام والمسلسلات من السرير. وإذا واجهتم صعوبة في النوم، لا تمضوا الوقت في التقلب، بل اتركوا السرير، وقوموا بما يساعدكم على الاسترخاء في ضوء خفيف، ثم عودوا إلى السرير.
كما أن تغيير الملاءات وترتيب السرير وتهوية الوسادات بانتظام يساعد في خلق بيئة نوم مريحة.

تعرضوا للضوء
التعرض للضوء يلعب دوراً مهماً في مساعدة الأجسام على النوم بشكل أفضل. إذا استطعتم، اقضوا بعض الوقت خارج المنزل. وافتحوا النوافذ والستائر كي يدخل ضوء النهار إلى منازلكم. انتبهوا من الوقت الذي تقضونه أمام الشاشات، إذ تبين أن الضوء الزرق الذي تبثه الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف والكمبيوترات يعرقل عملية النوم الطبيعية. لذا، حاولوا قدر الإمكان تجنب استخدام هذه الأجهزة قبل النوم بساعة.

احذروا القيلولة
قضاء الوقت كله في المنزل قد يكون مغرياً لأخذ قيلولة طويلة أو عدد منها. القيلولة القصيرة بعد الظهر قد تكون منشطة للبعض، لكن يفضل تجنب القيلولة الطويلة لاحقاً التي قد تعرقل النوم ليلاً.

تحركوا في المنزل
من السهل تجاهل التمارين اليومية وسط ما يحصل في العالم، لكن النشاط اليومي يلعب دوراً بارزاً في تحسين عملية النوم. يمكنكم السير خارجاً مع الحفاظ على مسافات آمنة من الآخرين، إن استطعتم، أو يمكنكم تصفح شبكة الإنترنت للاطلاع على تمارين بسيطة تؤدى في المنزل.

انتبهوا لطعامكم وشرابكم
الحفاظ على نظام غذائي صحي يمكن أن يعزز النوم الجيد. احذروا تناول الكحول والكافيين تحديداً، وخاصة في وقت متأخر من النهار، لأن كلاهما يضران بفترة ونوعية النوم.

المساهمون