نجوم وأصوات شابة في "ليلة الأغنية القطرية"

الدوحة
أسامة سعد الدين
12 أكتوبر 2019
أحيت كوكبة من نجوم الطرب في قطر، النسخة الأولى من احتفالية "ليلة الأغنية القطرية"، التي أقامتها وزارة الثقافة والرياضة، وشهدت حضوراً حاشداً غص بهم مسرح قطر الوطني، مساء أمس الجمعة.

وحملت الاحتفالية شعار "أصل الوفا منج"، وهي جملة موسيقية مأخوذة من الأغنية القطرية الوطنية "عيني قطر" للراحل فرج عبد الكريم، وشارك في إحيائها ستة من نجوم الطرب وهم علي عبد الستار، فهد الكبيسي، منصور المهندي، سعد الفهد، عيسى الكبيسي، وأصيل هميم، ومطربان قطريان صاعدان هما ناصر الكبيسي، ومحمد الجابر.

وقاد الفرقة الموسيقية، التي ضمت نحو 50 عازفاً، المايسترو العراقي علي خصاف.

وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي، أكد أن الغناء القطري كان معبراً عن الوجدان الأصيل للقطريين، ولا يزال إلى اليوم ترجماناً صادقاً لأحوالهم، وآمالهم، ولحمتهم الوطنية.

وأشار الوزير، في كلمة تضمنها كتيب الاحتفالية، إلى أن القطريين غنوا منذ قديم الزمان غناءً يليق بإرثهم وواقع حاضرهم واستشراف مستقبلهم، فغنوا على ظهور السفن بكلمات تحفزهم لبذل الجهد بحثاً عن لقمة العيش، وغنوا على ظهور الإبل، وهم يقطعون الصحارى الطويلة في الليالي، فكان الغناء رفيق رحلاتهم، بينما كانت الإبل تحث مسيرها بسماع الحداء، كما غنوا في أفراحهم، وغنوا استعداداً للدفاع عن وطنهم.

علي عبد الستار (العربي الجديد)

واعتبر الفنان عيسى الكبيسي ليلة الأغنية القطرية بادرة طيبة من وزارة الثقافة لتبني الموسيقى والغناء، وإنعاشاً للحركة الغنائية في قطر.

وحملت "ليلة الأغنية القطرية" لمسة وفاء، من خلال تكريم الملحن القطري الراحل حسن علي (1949 – 2014)، بعرض فيلم وثائقي عن مشواره الفني، فقد ساهم حسن علي الدرويش مع غيره من المبدعين في بدايات مرحلة تكوين الأغنية القطرية في الستينيات، برفقة زميل دربه الموسيقار الراحل عبد العزيز ناصر (1966 — 2013).

المغني الصاعد ناصر الكبيسي (العربي الجديد)

واستمر حسن علي في عطائه مبدعاً وملهماً الكثير من المواهب في قطر، وتعامل مع أغلب الأصوات القطرية مثل علي عبد الستار، وفرج عبد الكريم، ومحمد الساعي، وصقر صالح، وعبد الرحمن الماس وغيرهم. وقدم أعمالاً غنائية عاطفية، ووطنية، ورياضية واجتماعية.

دلالات

تعليق:

ذات صلة

الصورة
استاد المدينة التعليمية

رياضة

تتوجه الأنظار مساء اليوم الاثنين صوب العاصمة القطرية الدوحة، من أجل متابعة افتتاح استاد المدينة التعليمية، أحد أبرز التحف المعمارية في العصر الحديث، الذي قامت شركة فنويك إيباريرين الإسبانية بتجهيزه كأول ملعب لها لمونديال 2022.

الصورة
سياسة/لجنة حقوق الإنسان القطرية/(كريم جعفر/فرانس برس)

سياسة

أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، كتيباً بشأن "3 أعوام على حصار قطر"، أشارت فيه إلى الإجراءات والتدابير أحادية الجانب التي اتخذتها دول الحصار ضد قطر ومواطنيها والمقيمين فيها، عندما قطعت علاقاتها الدبلوماسية معها في الخامس من يونيو/ حزيران 2017.
الصورة
عاملان في الدوحة

أخبار

اعتصم عشرات من الرعايا المصريين العالقين في قطر، الأحد، ممن فقدوا أعمالهم بسبب توقف النشاط الاقتصادي في البلاد، أو انتهت عقودهم وإقاماتهم بعد جائحة كورونا، أمام مجمع السفارات في المنطقة الدبلوماسية بالعاصمة الدوحة، للمطالبة بإعادتهم إلى بلادهم.
الصورة
لولو الخاطر

أخبار

نفت قطر، الخميس، أيّ نيّة لديها لمغادرة مجلس التعاون الخليجي بعد سريان شائعات في هذا الصدد مع اقتراب الذكرى الثالثة لبدء الحصار المفروض من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في يونيو/ حزيران 2017 على الدوحة.