نجوم الفن والرياضة في العراق يتضامنون مع المتظاهرين

07 أكتوبر 2019
الصورة
احتجاجات نالت أكبر تضامن شعبي عراقي (فرانس برس)
سجل مشاهير عراقيون مواقف تضامنية مع الاحتجاجات الجارية في بلدهم، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، معبرين عن رفضهم لما يلاقونه من عنف الأجهزة الأمنية.

ومع دخول اليوم السابع للاحتجاجات فاق عدد ضحايا قمع الاحتجاجات 120 قتيلاً، وأكثر من ستة آلاف جريح، بحسب ما أكدته مصادر طبية وأمنية عراقية في بغداد.

وشهدت الاحتجاجات الحالية أكبر تضامن شعبي من قبل العراقيين داخل وخارج البلاد، زاد من تضامنهم إصرار المحتجين الشباب على الصمود، رغم استخدام قوى الأمن الرصاص الحي لتفريقهم.

ففي اليوم الثاني للاحتجاجات، التي تميزت بأن من يشارك فيها هم شباب، نسبة كبيرة منهم دون العشرين عاماً، نشر الفنان كاظم الساهر أغنية قديمة له تشيد بالشباب وروحهم وثوريتهم، تقول في مطلعها:

شباب العراق شباب العمل

شباب النضال أبي بطل

عريق الكفاح لنيل الصلاح

طويل الجهاد لعز البلاد

 عقدنا عليه عظيم الأمل

شباب العراق شباب العمل

ونشر الموسيقار المعروف نصير شمة رسالة في حسابه على فيسبوك، قال فيها: "أتابع لحظة بلحظة ما يحدث في العراق، قلبي ينتفض مع كل صيحة ألم. أحاول الاتصال بالأصدقاء وأفشل في تحقيق ذلك بأغلب الأحيان".

وأضاف "لا أريد الإنصات إلى المحللين، فما يعنيني هو صوت الشعب، إذا كانت الشعارات التي سمعتها عبر الفيديوهات المرفوعة على شبكات الإنترنت هي ما ترمي اليه هذه التظاهرات، فأنا معها قلباً وقالباً، ومطالبها هي مطالبي".

وتمنى شمة ألا تستغل الأحزاب والتيارات والمؤسسات السياسية المحلية والإقليمية والدولية، ما يجري، مرفقاً مع منشوره أغنية له تشاركه في أدائها المطربة التونسية لطيفة، وهي تتغنى بالعراق بقصيدة "سلام على دار السلام"، وتعتبر من القصائد التي يعتز بها العراقيون وهي للشاعر الراحل خضر الطائي.

بدوره نشر الفنان حاتم العراقي على حسابه في فيسبوك دعاء لبلده وشعبه، في حين نشر المطرب حسام الرسام عدداً من المشاركات في تأكيد على وقوفه إلى جانب المحتجين، منها أغنية "عيدك الشهيد" التي سجلها برفقة مطربين آخرين يتغنون فيها بالشهيد.

الفنان المشهور هيثم يوسف كان حاضراً عبر منصة فيسبوك، ونشر العديد من مقاطع الفيديو للمحتجين، بعضها كانت ترافقها أدعية، وأخرى أغنيات بصوته، وبعضها بصوت شقيقه المطرب ليث يوسف، في حين كان يشارك وسوماً تسهم في نشر الاحتجاجات.

الأمر ذاته بدا واضحاً في منشورات الفنان حبيب علي، على  فيسبوك، من بينها أغنية له تتغنى بالوطن ومعاناة الشعب، مرفقة بعدد من الوسوم الخاصة بالاحتجاجات العراقية.

كذلك حضر كبار مشاهير الرياضيين لدعم الاحتجاجات على مواقع التواصل.

Instagram Post

لاعب منتخب العراق علي عدنان نشر صورة للمحتجين على إنستغرام، ودعا لبلاده وشعبها.

Instagram Post

حارس المنتخب العراقي السابق نور صبري، نشر صورة للمحتجين، وكتب على حسابه في إنستغرام مستغرباً أن أبناء بلده يقتلون أبناء بلده.

وكتب اللاعب السابق نشأت أكرم، على فيسبوك، دعاءً أرفقه بصورة تعبر عن تضامنه مع الاحتجاجات.