نجم منتخب المغرب يكشف سرّاً مثيراً عن الجزائري محرز

25 يونيو 2019
الصورة
رياض محرز لاعب مانشستر سيتي (Getty)
+ الخط -
يحظى النجم الجزائري رياض محرز، لاعب نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، باهتمام شديد من طرف جماهير كرة القدم، خاصة الجزائرية والعربية منها، وامتد ذلك إلى نجوم الكرة العرب، الذين لا يضيّعون أي فرصة للحديث عن اللاعب الجزائري والإشادة بقدراته وإمكاناته، فضلاً عن تطوّره الكبير منذ انتقاله للدوري الإنكليزي في شتاء عام 2014، وتحديداً إلى نادي ليستر سيتي الإنكليزي الذي قاده إلى المجد.

وفي هذا الصدد قدم نجم المنتخب المغربي رومان سايس، لاعب نادي وولفرهامبتون الإنكليزي، شهادة مثيرة عن محرز، تضمنت كشفه أسرار اللاعب الجزائري، وذلك عندما كانا يلعبان معاً في نادي لوهافر الفرنسي.

وقال سايس، الذي يشارك رفقة منتخب بلاده في بطولة كاس أمم أفريقيا بمصر، في برنامج تلفزيوني: "أعرف محرز منذ مدة طويلة، وأنا على علاقة طيبة معه منذ أن كنا نلعب معاً في نادي لوهافر الفرنسي".



وأضاف: "علاقتنا لا تزال قائمة بعد انتقالنا للعب في الدوري الإنكليزي الممتاز، ونتبادل أحياناً الرسائل كما أننا نلتقي خلال مباريات الدوري"، وكشف سايس بأنه لا يزال يتذكر لحد الآن ما كان يقوله رياض لزملائه في نادي لوهافر بشأن مستقبله الاحترافي.

وقال في هذا الصدد: "محرز كان يقول لنا دائماً في غرف تغيير الملابس عندما كنا نلعب في لوهافر بأنه سينجح وسيصبح من أفضل النجوم في العالم.. أغلب اللاعبين كانوا يستغربون ما كان يقوله بل ولا يكترثون له، وكثيراً ما طلبوا منه أن يتوقف عن العيش في الأحلام، لكنه كان مصرّاً على موقفه ويؤكد بأنه سيلعب يوماً ما في أكبر النوادي وهو ما حققه فعلا اليوم".

وبالفعل شهد مشوار محرز الكروي تحولاً جذرياً منذ انتقاله إلى ليستر سيتي الإنكليزي في شتاء عام 2014، حيث قاده للصعود إلى الدور الممتاز، وتزامن ذلك مع دعوته لتمثيل الجزائر في مونديال البرازيل 2014، كما تمكن رياض من قيادة "الثعالب" للقب تاريخي في الدوري الإنكليزي الممتاز صيف عام 2016، قبل أن ينتقل في الصيف الماضي إلى نادي مانشستر سيتي في صفقة قياسية بلغت 60 مليون جنيه إسترليني، ورغم قلة مشاركاته مع الفريق، إلا أنه ساهم بشكل كبير في تتويج بأربعة ألقاب هي كأس الدرع، كأس رابطة المحترفين، الدوري الإنكليزي الممتاز وكذلك كأس الاتحاد.

المساهمون