نجم ليفربول يذكر برشلونة بكواليس ركنية "الريمونتادا"

نجم ليفربول يذكر برشلونة بكواليس ركنية "الريمونتادا"

23 سبتمبر 2019
الصورة
ألكساندر أرنولد لاعب ليفربول (Getty)
+ الخط -
نجح نادي ليفربول في تحقيق واحدة من أبرز المباريات بمسابقة دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، وذلك عندما قلب أبناء المدرب الألماني يورغن كلوب، خسارتهم في ذهاب نصف نهائي المسابقة أمام برشلونة الإسباني وبثلاثية نظيفة، إلى فوز برباعية دون مقابل في لقاء العودة بملعب "أنفيلد".


ويعتبر الظهير الأيمن ترينت ألكساندر أرنولد، واحداً من أبرز اللاعبين المساهمين في تحقيق هذا الإنجاز، وذلك بلعب الركنية بطريقة غريبة وسريعة في الهدف الرابع والذي سجل من طرف أوريغي في اللحظات الأخيرة من تلك المباراة.

وأكد أرنولد بأنه خاطر في لعب الركنية باتجاه زميله أوريغي الذي كان في منطقة العمليات وفي ظل عدم تركيز لاعبي برشلونة، وقال اللاعب الشاب في تصريحات نقلتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية: "لم نخطط لها، ما حدث كان غريزياً، لقد رأيت فرصة فقط وانتهزتها، رأيت أوريغي في منطقة الجزاء، والمدافعين يديرون ظهورهم ولا ينظرون للكرة، كما أن تير شتيغن لم ينتبه وكان يحاول إعطاء التعليمات، لم يكن هناك أي لاعب من برشلونة ينظر إلى الكرة".

وأضاف: "أوريغي كان في منتصف منطقة الجزاء، فقلت لنفسي لماذا لا؟ سأرسل الكرة وعليه أن ينتبه سريعاً، وبالفعل حدث ذلك وتأهلنا إلى النهائي".

المساهمون