نجم جزائري يمدّد مشواره الكروي في سن الـ45 عاماً

نجم جزائري يمدّد مشواره الكروي في سن الـ45 عاماً

02 يناير 2020
الصورة
الدولي الجزائري السابق نسيم أكرور (Getty)
+ الخط -
يعيش النجم الدولي الجزائري السابق، نسيم أكرور، تجربة فريدة من نوعها في تاريخ اللعبة، بعد أن استمرّ في ممارسة كرة القدم حتى سنّ 45 عاماً، إذ من المنتظر أن يتراجع عن الاعتزال بعد إلحاح نادٍ فرنسي على الظفر بخدماته.

وأعلن أكرور اعتزاله كرة القدم قبل أشهر، بعد أن أنهى 3 سنوات رفقة نادي أنسي الفرنسي الناشط في دوري الهواة، إثر بلوغه سن 44 عاماً، حيث سجّل حضوراً مميزاً في آخر موسم بتسجيله 12 هدفاً، ليُكلّف بعدها بمهمة الإشراف على فريق أقل من 16 عاماً لنفس النادي.

وأكّدت صحيفة "لودوفان" الفرنسية، أن الهدّاف الجزائري قد عدل عن فكرة الاعتزال، بعد إصرار من نادي شامبلي الهاوي، على تدعيم خطه الهجومي باللاعب الخبير، ومساعدته على تحسين مركزه الحادي عشر الذي يحتلّه في الوقت الحالي.

ويتدرب أكرور مع نادي شامبلي منذ أسابيع، بغية الحفاظ على جاهزيته البدنية رغم سنه المتقدمة، إذ استقر الطاقم الفني للفريق على قرار استقدامه وتمديد تجربته الطويلة في عالم كرة القدم.

وحقق أكرور أرقاماً مذهلة في عدة أندية شارك معها، حيث يعتبر الهدّاف التاريخي لنادي غرونوبل الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسية، كما نال جائزة أفضل لاعب للفريق في موسم 2014-2015، كما حمل ألوان عدة أندية أخرى كان أشهرها سوتون يونايتد الإنكليزي ولوهافر في الدوري الفرنسي.

 

دلالات

المساهمون