نجم جزائري مرشح لتعويض المشاغب "بالوتيلي"

نجم جزائري مرشح لتعويض المشاغب "بالوتيلي"

08 مايو 2018
الصورة
من هو خليفة الإيطالي ماريو بالوتيلي؟ (Getty)
+ الخط -

رشحت وسائل فرنسية نجماً جزائرياً لتعويض اللاعب الإيطالي المشاغب ماريو بالوتيلي الذي يستعد لمغادرة فريق نيس الفرنسي مع نهاية الموسم الكروي 2017-2018، وذلك وفقاً لموقع "بوز سبور" الرياضي الفرنسي الذي تحدث عن الصفقة المحتملة، والتي قد تحدث خلال سوق الانتقالات القادمة.

وكشف موقع "بوز سبور" الرياضي الفرنسي بأن اللاعب الدولي الجزائري إسلام سليماني سيكون بديل بالوتيلي في النادي الفرنسي خلال الموسم المقبل، مشيراً إلى أن النجم الايطالي ذا الأصول الغانية منح قراراه النهائي لإدارة نيس بالرحيل عند نهاية الموسم الجاري، معبراً عن رغبته في العودة إلى الدوري الإيطالي. وأوضح ذات المصدر أن نيس بدأ بالفعل تحركاته في إيجاد البديل المناسب لبالوتيلي، موجهاً بوصلته نحو هداف المنتخب الجزائري.

وكان إسلام سليماني أعير في "الميركاتو" الشتوي الماضي من نادي ليستر سيتي إلى نيوكاسل يونايتد الإنكليزي، لكن مغامرته الجديدة كانت فاشلة على طول الخط، حيث غاب عن الميادين لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن يلعب احتياطياً في ثلاث مباريات مع "الماكبايز" دون أن يحرز هدفاً، بل وارتكب سليماني خطأ فادحا في آخر مباراة مع ويست بروميتش ألبيون عندما اعتدى على اللاعب كريغ داوسون بدون كرة.

وتسبب هذا الأمر بإيقافه في ثلاث مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز، وبالتالي نهاية موسمه مبكراً، ومن المرتقب أن يعود سليماني في نهاية الموسم إلى ليستر سيتي، الذي يبدو غير متحمس للإبقاء عليه، وبالتالي فإنه سيدرس كل العروض التي ستأتيه قصد التخلي عنه.

وكشف نفس المصدر بأن سليماني كان محل اهتمام نادي موناكو الفرنسي في الشتاء الماضي، مضيفاً أن فريق نيس يراقبه عن بعد، وسيقوم بتقديم عرض له في نهاية الموسم.


ولا يُعد اهتمام النوادي الفرنسية بضم سليماني جديداً، حيث كان قد تفاوض مع نادي نانت في صيف العام 2013، لكنه رفض التوقيع له بسبب اشتراط النادي خضوعه للتجارب، قبل أن يحط الرحال بعدها في نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي الذي تألق معه بشدة، ليغادره صيف العام 2016 إلى ليستر سيتي مقابل 29 مليون جنيه استرليني في صفقة هي الأغلى في تاريخ نادي "الثعالب".

لكن سليماني الذي سجل ثمانية أهداف في بداياته مع ليستر، فقد الكثير من بريقه بسبب تراجع مستواه وتوالي الإصابات، قبل أن يتحول إلى لاعب احتياطي، ليغادر بعدها ليستر معاراً إلى نيوكاسل.

المساهمون